عرض كل الاخبار المميزة
عاجل
الرئيسية / مقالات مختارة / يا معشر المعلمين ما هكذا تورد الإبل

يا معشر المعلمين ما هكذا تورد الإبل

اخبار ع النار -

بقلم احمد عقاب الطيب

منذ أكثر من خمسة عشر عاما ومخرجات التعليم في الأردن تسير نحو الهاوية وبات رب الأسرة وهو غير قادر على وضع ابناءه في المدارس الخاصه يجبر على إيداعهم المدارس الحكومية وكأنه يضع أولاده في المجهول ولعل العنصر الاهم في العملية التعليمية والتربوية في المدارس الحكومية هو المعلم وكذلك قوانين وتعليمات وزارة التربية والتعليم ولا اعتقد ان احدا من اولياء الأمور الا ويكلف معلم خاص لإعطاء اولاده دروس تقوية خصوصية بسبب عدم ايمانه ان المدارس الحكومية قادرة على إعطاء الوجبات الدراسية للمناهج بالشكل الصحيح والكامل .

وحتى لا يزاود علي احد ويقول ان المدارس الحكومية هي من يتخرج منها أوائل الثانوية العامه في كل عام اقول له وهي التي يكون فيها أعلى نسب الرسوب في الثانوية العامة …

وهناك العديد من المدارس الحكومية لا ينجح فيها ولا اي طالب في الثانوية العامه …

وهي التي تخرج أجيال من متعاطي المخدرات والفاشلين إلى المجتمع .

لم تعد مخرجات التعليم الحكومي في المدارس كما كانت في زماننا وزمن أبناءنا فأنا اكتب هذه السطور وكلي خجل من مدرسين كانوا ولا زالوا قدوة لي ولا زلت أراهم واستحي من الحديث أمامهم ….

هم علموني خط الحروف وكانوا يموتون غيظا اذا لم احفظ درسي وكنا نخافهم أكثر من اهالينا ولم يكن للعصى دورا كبيرا في تخريج اجيال وقادة في المجتمع …

لم تعد مخرجات التعليم كما كانت والسبب الرئيسي في هذا هو المعلم الذي خرج بالأمس مطالبا برفع راتبه مدعوما من نقابته التي تعرف كيف تطالب بالحقوق لمنتسبيها لكنها لا تعرف ان تطلب من منتستبيها ان يعطوا واجباتهم اتجاه اجيال المستقبل .

الان ما هو دور المعلم الذي يبتز الدوله ويبتز الاهالي انا لا أقف بصف الحكومة ضد المعلم بل انني أطالب صبح مساء برحيل هذه الحكومة التي لم تعطي شيئا للوطن والتي انهكتنا وانهكت جيوبنا وزادت من سطوة البنك الدولي علينا وعلى قوت عيالنا لكن في نفس الوقت اجد ان الابتزاز الذي يقوم به المعلمون للدولة هو الوجه الآخر لحكومة الرزاز التي اخذت دون ان تعطي …

لماذا لم تعتصموا قبل بداية العام الدراسي …. !؟

نحن كنا ولا زلنا مع مطالبكم المشروعه وقد كتبت منذ زمن عن هذه المطالب وقبل أن تكون لديكم نقابه فاخي معلم وابنت اختي معلمة و ابنت عمي معلمه واخت زوجتي معلمه وكما نطالب دائما بتحسين الوضع الإقتصادي للمعلم .. نطالب بتحسين رواتب الامن العام والدرك وحرس الحدود وحتى اننا نطالب بتحسين رواتب الأطباء في وزارة الصحه الذين لا تتجاز رواتبهم ال 550 دينار في اول سنين عملهم …

تخيلوا يا سادة يا معلمين الاجيال ان يعتصم حرس الحدود من أجل المطالبه برفع رواتبهم ماذا سيحل بنا وبكم ولمن سنترك حماية حدودنا من الأعداء وماذا سيكون موقف نقابتكم من ذلك …!؟

تخيلوا يا سادة يا معلمين الاجيال ان يعتصم رجال الأمن العام في المغافر والدوريات للمطالبة من أجل المطالبه برفع رواتبهم …

ماذا سيحل في بيوتنا وبيوتكم ….

وماذا سيكون موقف نقابتكم من ذلك….!؟

تخيلوا يا سادة يا معلمين الاجيال ان يعتصم الأطباء والممرضين في المستشفيات والمراكز الصحية الحكومية من أجل المطالبه برفع رواتبهم ماذا سيحل بأولادكم المرضى …

وماذا سيكون موقف نقابتكم من ذلك….!؟

تخيلوا يا سادة يا معلمين الاجيال ان يعتصم موظفي الكهرباء والماء وعاملي النفايات وباقي القطاعات …

ماذا سيحل بالمجتمع…

ان اعتصامكم بهذه الصورة هو ابتزاز مرفوض لنا قبل ان يكون للدوله فعودوا إلى رشدكم رعاكم الله .

تابعوا صفحة وكالة اخبار ع النار على الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " وكالة اخبار ع النار " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.
الموقع مرخص بموجب أحكام المطبوعات و النشر و يمنع الاقتباس أو إعادة النشر بدون ذكر المصدر ( اخبار ع النار ) تحت طائلة المسؤولية القانونية