عرض كل الاخبار المميزة
عاجل
الرئيسية / مقالات مختارة / المحمود.. يقرأ مشهد العودة للمدارس

المحمود.. يقرأ مشهد العودة للمدارس

اخبار ع النار -

 

بقلم الأستاذ مهند محمود المحمود

قراءة للشارع الأردني وفي ظل الوضع الحالي، وفي بداية العودة للمدارس، ومن آثار اعتصام المعلمين، الذي من خلاله تم منعهم من الوصل الى الدوار الرابع لتوصيل صوتهم ومطالبهم إلى رئاسة الحكومة، والتي كانت قد وعدت في تحسين وضع المعلم بما تم عليه من اتفاق في عهد الوزارات السابقة، والتي كان لها الأثر الكبير في آليه تدهور للأوضاع الاقتصادية والمعيشية، ومن خلال الترجمه الحقيقية للشارع فما كان من الأجهزة الأمنيه إلا منع المعتصمين من الوصل إلى هدفها لإيصال صوتهم ومطالبهم.

 

ما هي إلا نقطة ضعف تعبر عن سوء التصرف والإدارة من قبل الطرفين، فمن الأولى ان تقوم نقابة المعلمين بحصر مسيره المعلمين فقط على موظفين النقابة، في الوصول الى رئاسة الوزراء ، مع التحفظ على باقي المعلمين في اتمام اضرابهم داخل ساحات المدارس، وهنا ننوه انه لا يحق للأمن او غيره من الأجهزه الأمنية التعدي و على المعلم وضربه وكما اننا لن نسمح بالتعدي على رجال الأمن فهم حماة الوطن وسياجه المتين، وهنا لا اضع كامل اللوم على احد، فهناك من الطرفين كان يقوم في استفزاز الآخر.

 

 

اما من باب حقوق ومطالب المعلمين فيجب ان يكون هناك حل منصف الى جميع الأطراف حيث لا يفقد المعلم حقه المشروع، وكان الأجدر من وزارة التربية والتعليم ان تتدارك مثل هذه الأمور عن طريق عمل برامج، وحملات تفتيشية ميدانية، وامتحانات مفاجئة للطلاب والمعلمين على حد سواء.

أيضا عمل دورات تطويريه للمهارات وقدرات المعلم وتحفيزه على القيام بواجبه على اكمل وجه، ولا بد من اشتذاذ عنصر الواسطة والمحسوبية والذي اوصل بنا الحال لما نحن عليه خصوصاً في الجامعات التى تعطي الدرجات للطالب الجامعي على قدر و قوة الواسطه او المعرفة للعميد او المحاضر .

 

ومن باب الحق المعلن للمعلمين والذي تتعذر الدولة به بحجة الازمة المالية والوضع الاقتصادي فهذا محتكر فقط على فئة دون غيرها، فهناك موظفون يعملون في وظائف ومواقع مختلفه من مؤسسات الدولة ووظائف دون ان يحضر الموظف الى مكان عمله كل ما عليه هو الحضور (للختم او بصمة) صباحا ومن ثم يذهب للعمل في وظيفة اخرى او ربما يعمل سائق على سيارة اجره، ومن ثم يعود (ليختم اويبصم) نهاية دوام وهناك أيضا من المدراء والرؤساء للهيئات وقطاع تنظيم ليس لها اي داع غير دفع الرواتب الفلكية إلى فلان وعلان ، وبالرغم من كل البذخ الذي يعشيه المسؤولين والنواب والاعيان ومدراء هيئات وغيرهم من متنفذين وبرواتب خياليه لو وقع نظرك عليها بطريقه او بأخرى ظننت انها ارقام درجات خط الطول او العرض لموقع ما على الكره الأرضية .. وعند المعلم نقف ونقطع اليد ونشحد عليها … الم يكن الأجدر ان يتم رفع رواتب المعلمين وتخفيض الرواتب الفلكيه الذي يتقاضاها اولئك المدراء والرؤساء لتلك الهيئات ليس لها اي فائدة وانما ترهق الميزانية وتحملها ما ليس لها طاقة به، ومن خلال المشهد الحاضر والواقع الأليم الذي يعانيه المواطن بشكل عام والموظف الصغير بكل شرائحه بشكل خاص والذي يفتقر إلى أدنى حق من حقوق البسيطه والعيش الكريم ، فهناك من ياكل البيضة والتقشرة، وهناك من يعيش على الفتات بل يكاد لا يجد الفتات فهناك من قام بالنهب والسرقة والفساد وبيع مقدرات الوطن وحق المواطن حتى طالت رؤوس وهامات وطنية وسياسية، وعند المعلم وحقوقه بشكل خاص والمواطن بشكل عام فالحكومه تستجدي المعلم والمواطن بالصبر والتحمل وغيره من علية القوم يبذخ يلهو ويلعب في لقمة عيش الغلابه من هم ادنى شرائح المجتمع سواء كان المعلم وغير المعلم.

 

وهنا لابد من ان نحذر من تشويه صورة المعلم وهيبته في بث الشائعات وتزوير للحقائق لا يكون سهلا ازو لقمة سائغة لأي شخص او جهة، ان العلم هو المرآة الاي تعكس صورة المجتمع ونهضته وبالعلم تترتقي الأمم، والله عز وجل عندما بعث رسوله محمد صل الله عليه وسلم برسالته النبويه فكان اول ما انزل عليه اقرأ… حتى بلغت رسالته الى جميع اقطار الأرض، بالعلم تنهض وترتقي الأمم وتحيا المجتمعات وتتقدم الدول، وبالجهل تهدم منارات وشموخ الأوطان وحمى الله الأردن في ضل القيادة الهاشميه الحكيمة، وكفى الله بلادنا شر الحاقدين والمتربصين.

تابعوا صفحة وكالة اخبار ع النار على الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " وكالة اخبار ع النار " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.
الموقع مرخص بموجب أحكام المطبوعات و النشر و يمنع الاقتباس أو إعادة النشر بدون ذكر المصدر ( اخبار ع النار ) تحت طائلة المسؤولية القانونية