عرض كل الاخبار المميزة
عاجل
الرئيسية / تكنولوجيا / ثغرة أمنية على انستغرام تتيح الوصول إلى معلومات 50 مليون مستخدم

ثغرة أمنية على انستغرام تتيح الوصول إلى معلومات 50 مليون مستخدم

اخبار ع النار -

قام خبير في الأمن المعلوماتي، بالكشف عن ثغرة أمنية تتيح الوصول إلى قاعدة ضخمة من البيانات والمعلومات الشخصية، التي تخص عشرات الملايين من الحسابات لمشاهير ومؤثري منصة “إنستغرام” المملوكة لشركة “فيسبوك”.

وحسبما نقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطاني، فإن قاعدة البيانات غير المحمية بالشكل المطلوب، تحتوي على معلومات الاتصال بنحو 50 مليونا من المدونين والمؤثرين والمشاهير والماركات العالمية.

وتشمل هذه القائمة المخزنة على خدمة “أمازون” وجرى تركها دون كلمة مرور، بيانات شخصية مثل أرقام الهواتف وعنوان البريد الإلكتروني.

وقام الخبير الرقمي أنوراغ سن، إنه أرسل تنبيها إلى منصة “إنستغرام” حتى تجد حلا للقائمة الطويلة التي تضم أرقام المشاهير، لا سيما أنه المؤثرين قد يتعرضون لإزعاج كبير إذا أصبحت معلوماتهم في متناول الجميع.

وأوضح الخبير أن شركة رقمية تتخذ من الهند مقرا لها، هي التي تملك قائمة البيانات، وحينما انكشف الأمر، سارعت إلى حجبها، ولم تدل بأي تصريح.

وتشرف الشركة التي تحمل اسم “تشارتبوكس” على دفع المال للمؤثرين في المنصة الاجتماعية، مقابل الإعلانات التي يقومون بترويجها.

وفي أول رد فعل بعد اكتشاف “الثغرة”، قال موقع “فيسبوك” الذي يملك منصة “إنستغرام” المختصة في نشر الصور والفيديو، إنه يقوم بالنظر في المسألة.

ويعد الكشف ضربة جديدة لشركة “فيسبوك”، التي تعرضت لسلسلة هزات خلال الأشهر الأخيرة، يرتبط معظمها بأمن المعلومات.

تابعوا صفحة وكالة اخبار ع النار على الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " وكالة اخبار ع النار " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.
الموقع مرخص بموجب أحكام المطبوعات و النشر و يمنع الاقتباس أو إعادة النشر بدون ذكر المصدر ( اخبار ع النار ) تحت طائلة المسؤولية القانونية