عرض كل الاخبار المميزة
عاجل
الرئيسية / أخبار دولية / MEE: الرياض ستُعدم العودة والقرني والعمري بعد رمضان

MEE: الرياض ستُعدم العودة والقرني والعمري بعد رمضان

اخبار ع النار -

 كشف موقع middleeasteye البريطاني، ان السعودية تتجه للحكم على ثلاثة علماء دين بارزين، محتجزين بتهم الإرهاب، بالإعدام وتنفيذه بعد نهاية شهر رمضان وفق ما أكده مصدران حكوميان للموقع البريطاني.

وأوضح الموقع، اليوم الثلاثاء، أن الأمر يتعلق بكل من الشيخ سلمان العودة الذي ألقي عليه القبض في ايلول 2017، بعد فترة قصيرة من تغريدة له دعا من خلالها للمصالحة بين المملكة العربية السعودية وجارتها الخليجية قطر.

وأضافت الصحيفة البريطانية أن الاثنين الآخرين المقرر إعدامهما، هما الشيخ عوض القرني والداعية علي العمري.

وحسب الموقع البريطاني، فإن مصدرين حكوميين سعوديين أخبرا الموقع بخطة إعدام الرجال الثلاثة، الذين ينتظرون حالياً المحاكمة في المحكمة الجنائية الخاصة في الرياض. وتم تحديد جلسة في 1 ايار 2019، لكن تم تأجيلها دون تحديد موعد آخر.

قال أحد المصادر لـ MEE: «لن ينتظروا إعدام هؤلاء الرجال بمجرد صدور حكم بالإعدام».

وقال مصدر حكومي سعودي آخر إن إعدام 37 سعوديًا ، معظمهم من النشطاء الشيعة ، بشأن التغييرات الإرهابية في نيسان 2019، كان بمثابة منطاد محاكمة لمعرفة مدى قوة الإدانة الدولية.

«عندما اكتشفوا أنه كان هناك رد فعل دولي ضئيل للغاية ، لا سيما على مستوى الحكومات ورؤساء الدول ، فقد قرروا المضي قدماً في خطتهم لإعدام شخصيات بارزة» ، كما قال المصدر ، الذي تحدث بشرط عدم الكشف عن هويته.

سيتم التعجيل بتوقيت عمليات الإعدام بسبب الزيادة الحالية في التوترات بين الولايات المتحدة وإيران.

«لقد تم تشجيعهم على القيام بذلك ، خاصة مع التوتر في الخليج في الوقت الحالي. تريد واشنطن إرضاء السعوديين في الوقت الحالي. وقال المصدر الأول إن الحكومة [السعودية] تحسب أن ذلك يمكّنهم من الإفلات من ذلك.

وقال أحد أعضاء أسر العلماء لـ MEE: «عمليات الإعدام ، إذا استمرت ، ستكون خطيرة للغاية ، ويمكن أن تمثل نقطة تحول خطيرة».

تابعوا صفحة وكالة اخبار ع النار على الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " وكالة اخبار ع النار " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.
الموقع مرخص بموجب أحكام المطبوعات و النشر و يمنع الاقتباس أو إعادة النشر بدون ذكر المصدر ( اخبار ع النار ) تحت طائلة المسؤولية القانونية