عرض كل الاخبار المميزة
عاجل
الرئيسية / حديث الشارع / الرزاز : حريصون على سماع آراء الشباب

الرزاز : حريصون على سماع آراء الشباب

اخبار ع النار -

 اكد رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز أهمية تعزيز قنوات التواصل والحوار بين الحكومة والشباب لإيجاد حلول للتحديات التي تواجه هذه الفئة الهامة من مجتمعنا وتفعيل دورها في مناحي الحياة كافة.

وقال رئيس الوزراء لدى لقائه في دار رئاسة الوزراء مساء اليوم مجموعة من الشباب اصحاب المبادرات من جميع محافظات المملكة، ان جلالة الملك عبدالله الثاني يؤكد على الحكومة دوما بضرورة ايلاء المشاريع التي تستهدف الشباب جل الاهتمام والرعاية وتعزيز مشاركتهم في الانشطة الاقتصادية والسياسية والإجتماعية.
وأكد أن الحكومة حريصة على استمرارية عقد مثل هذه اللقاءات للاستماع لآراء وطروحات الشباب بكل صراحة وانفتاح وفي إطار من الشراكة بين الحكومة والشباب التي نحرص على تعزيزها.
 
كما أكد الرزاز أن الحكومة تعول على فئة الشباب لأحداث التغيير الإيجابي المنشود، لافتا إلى أن الخروج من التحديات الاقتصادية والسياسية يكون من خلال الانخراط وليس الانعزال او الانغلاق .
ولفت رئيس الوزراء إلى أن الحكومة تدرك بأن قضية البطالة هي الأكثر أرقاً بالنسبة للشباب، مؤكداً أن الحكومة انتهجت نهجاً جديداً يقوم على توفير فرص العمل في القطاع الخاص.
وفيما يتعلق باستحداث وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة، أكد الرزاز أن اقتصاد القرن الحادي َوالعشرين يعتمد على هذه الثقافة التي تركز على استثمار طاقات الشباب أكثر من اعتماده على الأدوات التقليدية، مشدّداً على أن الأردن لديه جميع المقومات اللازمة للنجاح في هذا المجال. وخلال اللقاء الذي حضره وزراء الشؤون السياسية والبرلمانية المهندس موسى المعايطة والدولة لشؤون الإعلام جمانة غنيمات والشباب والثقافة محمد ابو رمان والدولة لشؤون رئاسة الوزراء سامي الداوود وتخلله مأدبة افطار اقامها رئيس الوزراء للشباب، عرض الشباب رؤاهم وتصوراتهم حول الاوضاع العامة في المملكة وسبل الخروج من التحديات الاقتصادية والسياسية وضرورة تمكين الشباب وتعزيز مشاركتهم في الحياة السياسية والإقتصادية.
تابعوا صفحة وكالة اخبار ع النار على الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " وكالة اخبار ع النار " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.
الموقع مرخص بموجب أحكام المطبوعات و النشر و يمنع الاقتباس أو إعادة النشر بدون ذكر المصدر ( اخبار ع النار ) تحت طائلة المسؤولية القانونية