قال رئيس الوزراء الأسبق عبدالرؤوف الروابدة إن الملك عبدالله الثاني هو من أطلق عليه لقب “البلدوزر”.
تصريحات الروابدة جاءت خلال برنامج “أول مرة” والذي يقدمه الإعلامي اللبناني طوني خليفة على قناة الأردن اليوم.
وأكد الروابدة خلال المقابلة أن الملك عبدالله هو الأقدر على أن يقولها، وهو من لقبه بـ “البلدوزر”.
وقال الروابدة: “اعتقد أن تسميتي بـ “البلدوزر” سببها اني رجل ذو موقف، اذا اقتنعت في موقف عندي جرأة في تنفيذه”.
وأضاف: “انفذ قراراتي حتى لو دفعت ثمنها غاليا”.
ووجه طوني خليفة سؤالا للروابدة فيما إذا لا زال الروابدة “بلدوزر” حتى اليوم، أجاب الروابدة قائلا: “الشخص الذي يكون خارج المنصب الرئيسي وفاقد السلطة التنفيذية يبقى “بلدوزر” في فكره ورأيه”.
كما سأل طوني خليفة الروابدة عن سبب تعطل البلدوزر، فقال الروابدة: “عدم قناعتي في بعض الأمور عطل البلدوزر، لا استطيع تنفيذ أمرا غير مقتنع فيه”.
وسأل طوني خليفة الروابدة من هو “البلدوزر” في الوقت الحالي، ليجيب الروابدة أن جلالة الملك عبدالله الثاني هو “البلدورز”، لكن الإعلامي اللبناني طلب منه شخصية سياسية وتحييد الملك عن السؤال، ليقول الراوبده: ” مو شايف حدى”.
وأجاب الروابدة على سؤال الاعلامي اللبناني طوني خليفة، حول الجنسية التي كان يفضل الحصول عليها غير الأردنية لو لم يكن أردنيا، بأنه كان سيفضل ان يكون فلسطينيا يحمل جواز سفر دولة فلسطين المستقلة ذات السيادة.
وقال الروابدة إن فلسطين والأردن مرتبطتان كدولة واحدة.