عرض كل الاخبار المميزة
عاجل
الرئيسية / سلايدر / الإفراج عن جميع الموقوفين في حادثة الاعتداء على الطفل الخالدي

الإفراج عن جميع الموقوفين في حادثة الاعتداء على الطفل الخالدي

اخبار ع النار -

أفرجت محكمة الأحداث عن جميع الموقوفين الذين قاموا بالاعتداء على الطفل الخالدي يوم الخميس الفائت والذي تداولها الأردنيون عبر صفحاتهم ولاقت تفاعلوا كبيرا منهم، وعرفت بالاعتداء على طفل السابع.

وقالت وكيلة احد الموقوفين المفرج عنهم الخبيرة القانونية المحامية لميس العرب ان القضية اخذت ابعادا اكبر من حجمها، وانه للأسف لم يتحرى احد الدقة في نقل الحدث.

حيث أن الكميرات الموجوده في نادي السيرات الملكي تثبت لحظة وقوع الاعتداء وان من قام بالاعتداء عليه هم شخصان فقد وليس كما تم تداوله ١٤ شخصا وان الطفل ادخل المستشفى وحالته الصحية من لحظة دخوله المستشفى جيده جدا ولم يتعرض لأي إصابات بالغه.

وعند سؤال عرب عن تباهي والد الطفل بعلاقاته الواسعة والمنتشرة في جميع أركان الدولة الأردنية، وانه سوف يري من قام بضرب ابنه العجب العجاب. امتنعت عن اجابة هذا السؤال مكتفيه بأن القانون سوف يأخذ مجراه الطبيعي في القضية وبعدها

وأضافت العرب بأن هناك شخص قام بالاعتداء إلا أنه لم يتم ملاحقته و لم يتم جلبه ولا ذكر اسمه في القضية ولا أعلم السبب الحقيقي خلف ذلك .

واشارت عرب بالقول بأن الإجراء الذي تم بالأطفال غير قانوني، حيث أن قانون الاحداث ينص على منع توقيف من يقل عمره عن 15 عاما. في حالة ارتكابه جنحه.

الا ان الامر جرى بعكس ذلك. وأنه لم يتم مراعاة أي مشاعر لهؤلاء الاطفال و حرمهم من حقهم في مواصلة تعليمهم . وتم مخالفة قانون الاحداث مخالفه صارخه ، وأن الإجراءات التي تمت بحق الأطفال غير قانونية.

امله من المواطنين ان يتاكدوا من المعلومات قبل نشرها لانه يسبب أذى نفسيا كبيرا لدى الأشخاص الذين يتم الحديث عنهم و تشويه لسمعتهم و لسمعة ذويهم.

علما ان الأطفال لا علاقه لهم بهذا الطفل المشتكي علما ان والد الطفل كان على علم بأن موكلي ليس من قام بضرب ابنه لكنه أصر على موقفه بالتوقيف.

وختمت عرب حديثها اننا واثقون من ان قضاؤنا سيكشف الحقيقة بأن الطفل الخالدي الذي تعرض للضرب لم يتم التهجم عليه كما صوره الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي، وانه قد ضرب فقط من شخص واحد ولم يتدخل ١٤ شخصا كما روج ولطالما كشف قضاؤنا النزيه حقيقة ما يجري ويحكم بعدل ونزاهة، وهذا ما عولنا عليه نحن الشعب الأردني طيلة حياتنا.

تابعوا صفحة وكالة اخبار ع النار على الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " وكالة اخبار ع النار " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.
الموقع مرخص بموجب أحكام المطبوعات و النشر و يمنع الاقتباس أو إعادة النشر بدون ذكر المصدر ( اخبار ع النار ) تحت طائلة المسؤولية القانونية