عرض كل الاخبار المميزة
عاجل
الرئيسية / خاص ع النار / حيدر الزبن : هذه حقيقة ضبط قلم دمغة الذهب المزوة

حيدر الزبن : هذه حقيقة ضبط قلم دمغة الذهب المزوة

اخبار ع النار -

بعد ان اثارة قضية ضبط قلم دمغة الذهب المزورة جدلا واسعا خلال الايام الماضية، تبين ان هنالك تفاصيل لا يعرفها المتلقي، علما بان القضية كان قد اثارها مدير عام مؤسسة الماصفات والمقاييس السابق الدكتور حيدر الزبن عندما كان على راس عمله ، ولكن مع مرور الوقت اصبحت هذه القضية في طي النسيان.

وفي تفاصيل جديدة خرج بها الينا الدكتور حيدر الزبن حول ما حدث لحظة الكشف عن القضية حيث قال انه بتاريخ 7 شباط من العام 2018 وردت اليه اخبارية حول وجود تلاعب بعيارات الذهب الامر الذي دفعه الى تشكيل لجنة تفتيش والتي كان يترأسها على احد محلات الذهب التي ورد اسمها بالشكوى ، حيث تم ضبط “قلم دمغة” يحمل دمغة مزورة لدمغة المؤسسة الاصلية ، إلا أنه لم يتمكن من ضبط الآلة التي يعمل عليها هذا “القلم”، حيث قام بتحويل القضية لهيئة النزاهة ومكافحة الفساد وتسليم قلم الدمغة المزور للها بتاريخ 1-7- 2018 بحضور مدير الشؤون القانونية لمؤسسة المواصفات والمقاييس.

حيث عبر استغرابه من قيام الحكومة بتحويل الشخص الذي تم ضبط قلم الدمغة معه وهو عبارة عن عام يحمل الجنسية الهندي’، الذي وجد معه قلم الدمغ ، وترك صاحب العلاقة المباشر وهو “صاحب المشغل” .

ولفت الى ان الهندي هو خبير بدمغ الذهب يعمل في مشغل ذهب يعود لأحد كبار تجار الذهب في عمّان، ويعتبر الموظف الرئيسي لادارة آلة التلاعب بالمجوهرات المشغولة أردنيا، مشيرا الى ان عملية التلاعب بالذهب بالقلم  لا يعني شئيا من دون “آلة الدمغ موضحا ذلك بانه يجري وضع “قلم دمغ الذهب” عليها فتعملان على تزييف المجوهرات والمسبوكات الذهبية، بواسطة أشعة الليزر، بهدف الطبع والتشكيل على الذهب والتلاعب بالعيارات المطلوبة.

وقال الزبن إن الآلة تدمغ المصوغات المستوردة والمشغولة محليا وتقلد شعارات رسمية خاصة بالذهب إضافة إلى التلاعب بالعيارات الذهبية 21 قيراط أو 18 قيراط او 24 قيراط، منوها ان القانون النافذ يمنع دمغ الذهب والمجوهرات الا لدى دائرة المواصفات والمقاييس بشعارها الرسمي الذي يمثل مدينة البترا “الخزنة” ويظهر أسفل الشعار العيار القانوني للمصاغ الذهبي بالقيراط، ويكون الاجراء الصحيح من خلال قيام المشاغل المحلية بتسليم المصوغات الذهبية لمؤسسة المواصفات والمقاييس لدمغها بعد الفحص والتأكد من العيار القانوني وذلك بعد دمغ المصوغات بالدمغة الخاصة بالمشغل.

ولفت إلى انلى إن الأردن يستورد من 66 إلى 80 طن سبائك ذهبية في العام وبمعدل دمغ يومي ما بين 60 كيلوغرام إلى 200 كيلوغرام، لافتا الى أن كمية المصوغات المستوردة والمحلية التي تم دمغها من قبل مؤسسة المواصفات والمقاييس بلغت أكثر من 60 طنا في العام ، الامر الذي يصعب على مؤسسة المواصفات والمقاييس كشف الدمغات المزوّرة، الا بحالات الابلاغ عن وجود آلة دمغ وإجراء الفحص اللازم على العيارات في حال ضبطت.

 

تابعوا صفحة وكالة اخبار ع النار على الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " وكالة اخبار ع النار " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.
الموقع مرخص بموجب أحكام المطبوعات و النشر و يمنع الاقتباس أو إعادة النشر بدون ذكر المصدر ( اخبار ع النار ) تحت طائلة المسؤولية القانونية