عرض كل الاخبار المميزة
عاجل
الرئيسية / منوعات / ضاحي خلفان يفتح النار على وسيم يوسف..”لست منّا

ضاحي خلفان يفتح النار على وسيم يوسف..”لست منّا

اخبار ع النار -

شن نائب قائد شرطة دبي، الفريق ضاحي خلفان، هجوما عنيفا على الداعية وسيم يوسف، متهما اياه بأنه دخيل على المجتمع الإماراتي.

وجاء هجوم خلفان، بعد تشكيك وسيم يوسف بـ”صحيح البخاري”، وإثارته جدلا واسعا.

وغرد خلفان: “أجمعت الأمة على صحيح البخاري.. فدع من يجهل مكانة الإمام البخاري يقول ما شاء… فإنه يعبر عن مستوى فهمه”.

وتابع ساخرا من وسيم يوسف: “العالم الجليل د. وسيم يوسف سمعته يقول إنه يشك في صحيح البخاري. (أشهد أن وسيم مفسر أحلام شاطر)”.

وكشف خلفان أنه يحتفظ بكتاب صحيح البخاري في منزله، وقال: “لكن لو رأيت مؤلفا لوسيم مجانا ما أخذته… لأنني أعرف منزلته في العلم”.

وواصل ضاحي خلفان هجومه على وسيم يوسف، مغردا: “كل ما أقوله، الأخ وسيم لا شيخ ولا دكتور… الأخ أسأل الله أن يهديك.. الغرور شين… تراك يا وسيم تكرّه الناس فينا… لأن الناس يحسبونك علينا وأنت كما أظن لست منا (من أصل أردني).. إن كنت منا حافظ على أمننا”.

وأضاف: “إثارة الرأي العام الديني علينا يا وسيم لا يخدمنا بارك الله فيك. فهل لك أن تدرك هذا الأمر وإلا نفهمك أكثر؟”.

وختم خلفان رسائله إلى وسيم يوسف، قائلا: “كيف يجوز لك يا وسيم بعد اليوم على منبر الجمعة أن تأتي بحديث ذكره البخاري الذي تشك فيه.. وتحدث الناس بهذا الحديث…؟ إذا حدثت بحديث قاله البخاري عليك الاعتزال”.

وأثارت تغريدات خلفان ردود فعل واسعة من قبل مغردين، عبروا عن ارتياحهم من “تحجيم” وسيم يوسف، وقرب إقصائه عن المشهد، بحسب قولهم. 

فيما قال آخرون إن الحكومة الإماراتية تلمح إلى نيتها تقديم وسيم يوسف ككبش فداء لتفادي الاصطدام مع الغاضبين من “الإساءة والتشكيك الممنهج بالبخاري”، بحسب نشطاء.

وقال ناشطون إن خلفان فتح النار، وشنّع على وسيم يوسف، رغم أن الأخير شكك فقط في البخاري، ولم يشتمه كما فعلت الأكاديمية موزة غباش، التي انتقدها خلفان على خجل.

تابعوا صفحة وكالة اخبار ع النار على الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " وكالة اخبار ع النار " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.
الموقع مرخص بموجب أحكام المطبوعات و النشر و يمنع الاقتباس أو إعادة النشر بدون ذكر المصدر ( اخبار ع النار ) تحت طائلة المسؤولية القانونية