عرض كل الاخبار المميزة
عاجل
الرئيسية / منوعات / كلب عملاق يثير الذهول

كلب عملاق يثير الذهول

اخبار ع النار -

حققت صورة الكلب الذئب العملاق، الذي يدعى “يوكي”، ويعيش في ملجأ للحيوانات في ولاية فلوريدا الأميركية، انتشارا واسعا على تطبيق إنستغرام، حيث عبر العديد من المستخدمين عن إعجابهم بهذا الحيوان المحبوب.

يوكي، الذي يقيم في ملجأ Shy Wolf، ليس نوعا عاديا من الكلاب الذئبة. فقد ذكرت محطة تلفزيون فوكس 35 أورلاندو أنه تم إحضار يوكي في البداية إلى ملجأ لقتله، بعد تشخيص صاحبه بورم، الأمر الذي يعني أن الكلب الذئب يعاني مرضا، وهو ما تم تأكيده بالفعل.

لكن الملجأ اكتشف عندما تسلم يوكي عام 2008، أنه حيوان هجين من ذئب رمادي بنسبة 87.5 في المائة، وهسكي سيبيري بنسبة 8.6 في المائة، وشيبرد ألماني بنسبة 3.9 في المائة.

وبعد 11 عامًا، انتشرت صورة يوكي على إنستغرام، بفضل بريتاني ألن، إحدى المتطوعات في الملجأ.

وأظهرت ألن، التي شاركت صورتها مع يوكي على حسابها، الكلب الذئب الضخم بجانبها، ويبدو أن حجمه يبلغ ضعف حجمها مرتين.

وقالت ألن لموقع Bored Panda إن حجم يوكي ليس ضخما كما ظهر في الصورة، لكن الصورة أيضا طبيعية ولم تضاف مؤثرات إليها.

وانهالت التعليقات التي تشكك في الحجم الكبير ليوكي، فردت ألن رد على إنستغرام، قائلة: “إن الزاوية التي التقطت منها الصورة أظهرت يوكي بدينا. نحن نعاني من نفس المشكلة أيضا”.

وفقًا للملجأ، فإن “يوكي يحب أن يكون محط اهتمام”. ويمكن للمتطوعين قراءة لغة جسده بشكل جيد والتفاعل معه سريعا.

ويقول الملجأ إن يوكي لن يكن مناسبا للتبني، فهو يبلغ من العمر 12 عامًا ويعاني مرضا لا يمكن الشفاء منه.

تابعوا صفحة وكالة اخبار ع النار على الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " وكالة اخبار ع النار " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.
الموقع مرخص بموجب أحكام المطبوعات و النشر و يمنع الاقتباس أو إعادة النشر بدون ذكر المصدر ( اخبار ع النار ) تحت طائلة المسؤولية القانونية