عرض كل الاخبار المميزة
عاجل
[cov2019]
الرئيسية / خاص ع النار / بين تاريخ تبعثر و تاريخ قائم لغاية اللحظة

بين تاريخ تبعثر و تاريخ قائم لغاية اللحظة

اخبار ع النار - بقلم:أحمد الجريري

بين ناديي الوحدات و الفيصلي هنالك تاريخ كبير توارثت عليه أجيال منذ عقود حتى وصلنا لغاية اللحظة .
التاريخ ينقش في قلب كل محب و عاشق لكيان هذا الكيان تشتم به رائحة العراقة و الأمجاد .
الوحدات و الفيصلي تاريخ لا يمكن الإقتراب منه ولا إختزالهم لأشخاص .
هؤلاء هم تاريخ كرة القدم الأردنية و واجهتها لا يمكن لأحد نكران ذلك ، فتاريخ الوحدات ما زال قائم بمقره الموجود في قلب مخيم الوحدات فمقره في غمدان هو عبارة عن مكان لممارسة النشاط فقط لا غير عدا ذلك كل ما يخص النادي في قلب المخيم لذلك يبقى التاريخ قائم الى قيام الساعة و تعيشه الأجيال الحالية و القادمة إذ كان في العمر بقية فهنالك شبابا و شيبا عاشوا أجمل الذكريات في معقل نادي الوحدات أحد معالم شرق عمان .
الفيصلي تاريخ ماض على الورق و ذكريات في الصور فقط !!!
هدم قبل فترة وجيزة المقر القديم للنادي الفيصلي في منطقة الشميساني المقر الذي شهد تاريخ النادي و أجمل ذكريات الأساطير الذين نقشوا أسمائهم بحروف من ذهب حيث يسكن بالقرب من هذا المبنى المرحوم و صانع الإنجازات الكابتن #مظهر_السعيد حين كان يأخذ عدد من اللاعبين يدربهم في ساحة بيته ، كان من باب عدم المساس في الصرح الذي عبق عمان القديمة كيف تطلب من لاعب يرتدي كلر الفريق ان يلعب بإنتماء و أساس الإنتماء غير أردتم ان تطوروا و لكن حساب الإرث و التاريخ كان من باب أولى البقاء في المقر القديم و بناء مقر جديد لعمل النشاطات الرياضية و غيرها فهدم أصل التاريخ و بقي فقط داخل صور و أوراق فكان الله عونا للجيل الجديد الذي لم يعرف و لم يدخل معقل ناديهم و لن يستطعوا أن يرووا التاريخ و الإرث والمعلم لأبنائهم القادمين .

تابعوا صفحة وكالة اخبار ع النار على الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جمع التعليقات، وتنر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " وكالة اخبار ع النار " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، ون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعلق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يير ـ تصريحا أو تليحا ـ إلى أسماء بينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضروة ـ عنهم وحدهم لي غير، فكن خير مرس، نكن خير ناشر.
الموقع مرخص بموجب أحكام المطبوعات و النشر و يمنع الاقتباس أو إعادة النشر بدون ذكر المصدر ( اخبار ع النار ) تحت طائلة المسؤولية القانونية