عرض كل الاخبار المميزة
عاجل
[cov2019]
الرئيسية / مميز / إشهار شعار مئوية الدولة الأردنية

إشهار شعار مئوية الدولة الأردنية

اخبار ع النار - نظمت وزارة الثقافة اليوم السبت، برعاية رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة حفل إشهار شعار مئوية تأسيس الدولة الأردنية بمناسبة الذكرى المئوية الأولى لوصول الأمير عبدالله بن الحسين إلى معان في 21 تشرين الثاني 1920.
وفي الحفل الذي أقيم في المركز الثقافي الملكي، بحضور نائب رئيس الوزراء ووزير الإدارة المحلية توفيق كريشان، اشار وزير الثقافة الدكتور باسم الطويسي ووزير الشؤون البرلمانية والتنمية السياسية المهندس موسى المعايطة في كلمتيهما، إلى قصة النضال والتضحية التي جسدها الملوك الهاشميون ومعهم الأجيال من الأردنيين لبناء النموذج الوطني الأكثر استقرارا وإلهاما في المنطقة.
كما توقفا عند حجم الإنجاز عبر عقود من البناء التراكمي تحت ظلال رايات بني هاشم؛ حملة الرسالة وقادة الأمة، فبرزت الدولة الأردنية واحدةً من أقدم الدول في المنطقة، محافظة على نهجها ورسالتها وترسيخ مشاركة الأردنيين في عملية صنع القرار.
واشتمل الحفل الذي حضره وزيرا دولة لشؤون الإعلام علي العايـد والشباب محمد النابلسي، وامين عمان الدكتور يوسف الشواربة، على عرض فيلم وثائقي قصير بعنوان “المحطة الأولى”، إنتاج وزارة الثقافة، وإشهار الشعار الذي يجسد ترابط الأردنيين والتفافهم حول قيادتهم، والإنجازات التي تحققت خلال مسيرة قرن، وتلاه تكريم الفائزة بتصميمه.
وقال الطويسي: إننا نقف اليوم في المحطة الأولى على مشارف احتفالية مئوية تأسيس الدولة الأردنية، ففي مثل هذا اليوم قبل مئة عام وصل الملك المؤسس الى مدينة معان ليبدأ لحظة تاريخية فاصلة في عمر المشرق العربي، مشروعا عربيا يتجاوز فيه ما لحق بالبلاد العربية من عاديات، حمل الأمير الهاشمي آنذاك الحلم العربي الذي ثار من أجله شريف العرب لتكون الأرض الأردنية البوصلة والهدف.
وأشار إلى أن البذور الأولى للمشروع الوطني الأردني نضجت في معان، حينما احتضن مقر الدفاع الوطني أولى الحوارات السياسية، وصاغ الأردنيون والاباء الهاشميون الاوائل أول وأنبل عقد اجتماعي في تاريخ العرب المعاصر قام على الوضوح السياسي والأخلاقي فمنحه التاريخ هذا الاستمرار والبقاء، وفي مقر الدفاع الوطني صدرت أول صحيفة أردنية مبشرة ببواكير الرؤية الثقافية الوطنية، تلك الرؤية التي ما تزال إلى اليوم تعيد إنتاج القيم الأولى التي تأسس عليها هذا الوطن ونهضته.
وبين الدكتور الطويسي أن تأسيس الدولة الأردنية قصة نضال وتضحية وبناء، سطرها الملوك الهاشميون والأردنيون جيلا فجيلا، تلك الدولة التي تقدم اليوم النموذج الاكثر استقرارا في المنطقة، والأبرز في الاستمرارية السياسية والبناء التراكمي، ومن النماذج الأكثر إلهاما لشعوب العالم الناشئة في القدرة على بناء المؤسسات وتحقيق الرفاه والازدهار.
وتوقف الدكتور الطويسي عند مسيرة البناء الوطني التي جاءت في ظروف محلية وإقليمية صعبة، واستطاع النظام السياسي بما تمتع به من شرعية تاريخية ودينية، ومن انجازات السير قدما في مسارات الازدهار.
وقال إن الدولة الأردنية سارت على مبادئ الثورة العربية الكبرى في الانتقال السلس الواثق من الاستقلال إلى إصدار الدستور في عهد الملك طلال بن عبد الله طيب الله ثراه، واستمرت المسيرة في عهد الملك الباني الحسين بن طلال طيب الله ثراه في حماية كيان الدولة وتحصينها وبناء المؤسسات والتنمية وتحديث المجتمع، لتستمر المسيرة في عهد الملك المعزز عبد الله الثاني في الازدهار والمنعة والتحديث والاعتماد الذات.
وأشار إلى أن الإعلان عن شعار احتفالية تأسيس الدولة وبهذه المناسبة، وفي هذه الظروف يؤكدُ منعة الدولة الأردنية وقدرتها على التكيف الايجابي الذي حمى كياننا الوطني على مدى عقود طويلة، ووفر له أسباب الاستقرار والنهوض، يقدم اليوم الدولة الأردنية المعاصرة بصورتها البهية، القادرة دوما على تجاوز الصعاب والتحديات والانجاز والتميز حتى في الظروف الصعبة.
وأكد أن مرور مئة عام على تأسيس الدولة يشكل فرصة للأردنيين ليتأملوا ويستلهموا كيف نشأوا مجتمعا موحدا في ظل دولة قوية مزدهرة، ومحركا يجعلهم أيضًا يتطلعون إلى المستقبل، ولما يحققه الأردن من نهوض في العقود الاولى من المئوية الثانية.
وختم الدكتور الطويسي كلمته بأن هذه المناسبة وعلى امتداد العام القادم ستكون موئلاً يمد المواطنين بروح الأردن الأصيلة والعريقة، وبتقاليد البيت الهاشمي في البذل والتفاؤل عبر التاريخ، وبالإيمان بقدرات الإنسان الأردني وبقيم الدولة الأردنية التي رسخت على مدى قرن قيم التسامح والاعتدال والوسطية والمنعة والصمود.
ورفع إلى مقام صاحب الجلالة الهاشمية بهذه المناسبة الوطنية العظيمة، التهنئة والتبريك، مؤكدا أن هذا الحمى الهاشمي يتقدم ويزدهر، وسيدشن المئوية الثانية بالمزيد من الازدهار والعزة والنهضة الجديدة.

تابعوا صفحة وكالة اخبار ع النار على الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جمع التعليقات، وتنر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " وكالة اخبار ع النار " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، ون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعلق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يير ـ تصريحا أو تليحا ـ إلى أسماء بينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضروة ـ عنهم وحدهم لي غير، فكن خير مرس، نكن خير ناشر.
الموقع مرخص بموجب أحكام المطبوعات و النشر و يمنع الاقتباس أو إعادة النشر بدون ذكر المصدر ( اخبار ع النار ) تحت طائلة المسؤولية القانونية