عرض كل الاخبار المميزة
عاجل
[cov2019]
الرئيسية / خاص ع النار / الامن العام لا يملك زر إعادة ضبط المصنعية للمنظومة الاخلاقية

الامن العام لا يملك زر إعادة ضبط المصنعية للمنظومة الاخلاقية

اخبار ع النار - اياد العدوان –

جهاز الامن العام الذي هاجمه الجميع وحمله مسؤولية المخالفين لاوامر الدفاع والقوانين لا يملك زر اعادة ضبط المصنعية لمعالجة خلل المنظومة الاخلاقية لبعض البشرية،  ولكنه قادر على فرض هيبة القانون والدولة بأي لحظة واي بقعة في المملكة، لكن ان يتهم اسلوب ضبط النفس الذي طبق بكل حرفية ومهنية والذي هو دليل على الوطنية وان الاولوية هي عدم التصادم المباشر مع المتجمهرين الذي قد يؤدي الى ما لا يحمد عقباه بانه تقصير فهو برهان على وجود متصيدي الفرص لمهاجمته الذين لا يفقهون بالعمل الشرطي ولو بمقدار ذرة.

ثقتنا بالخبرات والكفاءات العاملة بجهاز الامن العام وكافة الاجهزية الامنية لن يزعزعها نعيق المترصدين ، فهم العيون الساهرة على امن وحماية الوطن والمواطن ابناء الاردن المخلصين، وكلنا ثقة بانه لن يفلت من قبضتهم كل من يخرق او يخالف القانون.

عندما نتحدث عن الخلل في بعض التصرفات التي شهدناها لمظاهر اما احتفالا بالفوز بالانتخابات النيابية او احتجاجا على الخسارة  والتي يرافقها مخالفات لاوامر الدفاع بالحظر الشامل والالتزام بالتباعد وادوات السلامة العامة لمكافحة الوباء خوفا على سلامة المواطن بطل الاختراقات والمخالفات والتي وصلت في اغلبها الى مخالفة منع اطلاق الرصاص في المناسبات والذي من شأنه ايضا حماية لارواح المواطنين الامنين من المواطنين الفرحين او الغاضبين.

نرى ان كل ما كان سببا باثارة الجدل خلال اليومين الماضيين لكل ما ذكر ما هو الا تصرفات فردية شاءت ان اجتمعت في مكان واحد لتتحول الى تصرفات جماعية ، من اطلق النار تعبيرا عن الفرح ليس بحساباته اي روح قد تزهق بسبب تصرفه، من اغلق الشوارع  واضرم النيران للتعبيرعن غضبه بأنانية ليس بحساباته ان هذا الفعل سيؤثر نفسيا وصحيا على ابناء واطفال ونساء وشيوخ منطقته لانه يعلم تماما ان هذا النوع من الممارسات يتطلب تدخل الاجهزة الامنية لفرض هيبة القانون بكل الطرق المتاحة.

كل المؤشرات تؤكد ان مركز الخلل يكمن في تزعزع المنظومة الاخلاقية المرتبطة ارتباط مباشرا اولا بالشريعة الاسلامية والتي تتفرع منها اساليب التربية حسب العادات والتقاليد والتي هي رمز لجميع الاردنيين ومرآتهم بلغة العالمية.

تابعوا صفحة وكالة اخبار ع النار على الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جمع التعليقات، وتنر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " وكالة اخبار ع النار " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، ون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعلق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يير ـ تصريحا أو تليحا ـ إلى أسماء بينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضروة ـ عنهم وحدهم لي غير، فكن خير مرس، نكن خير ناشر.
الموقع مرخص بموجب أحكام المطبوعات و النشر و يمنع الاقتباس أو إعادة النشر بدون ذكر المصدر ( اخبار ع النار ) تحت طائلة المسؤولية القانونية