عرض كل الاخبار المميزة
عاجل
[cov2019]
الرئيسية / رياضة / ريال مدريد يحسم موقعة (الكلاسيكو) أمام برشلونة

ريال مدريد يحسم موقعة (الكلاسيكو) أمام برشلونة

اخبار ع النار - حسم ريال مدريد ذهاب كلاسيكو الدوري الإسباني لكرة القدم، بفوزه على أرض غريمه التاريخي برشلونة 3-1، امس السبت في المرحلة السابعة من الليغا.
وهذا الكلاسيكو الاول في التاريخ يقام دون جماهير، إذ بدت مدرجات ملعب كامب نو التي تتسع لـ99 ألف متفرج خالية، بسبب إجراءات الحد من تفشي فيروس كورونا المستجد.
ونفض ريال مدريد مع مدربه الفرنسي زين الدين زيدان عنه خسارتين تواليا في مختلف المسابقات وصعد الى صدارة الدوري الذي يحمل لقبه، مع 13 نقطة من 6 مباريات.
في المقابل، تعرض برشلونة لخسارة ثانية تواليا في الدوري بعد سقوطه الاخير على أرض خيتافي (صفر-1)، فبقي في المركز العاشر علما انه يملك مباراة مؤجلة.
وافتتح ريال مدريد التسجيل مبكرا عبر لاعب وسطه الأوروغوياني فيديريكو فالفيردي (5)، ردّ عليه بسرعة اليافع أنسو فاتي ابن الـ17 عاما (8).
وفي الشوط الثاني أقر حكم الفيديو المساعد ركلة جزاء لريال مدريد، ترجمها قلب دفاعه الدولي سيرجيو راموس هدف استعادة التقدم (63)، وفيما كانت المباراة تلفظ انفاسها الاخيرة، خطف البديل المخضرم الكرواتي لوكا مودريتش هدف تعزيز الفارق وسط دفاع برشلونة المتهالك (90).
الدوري الإنجليزي
عاد مانشستر سيتي إلى مسلسل نزيف النقاط بتعثره المفاجئ امس السبت 1-1 أمام مضيفه وست هام يونايتد الذي يواصل بدوره وقوفه حائط صد في وجه الكبار، ضمن المرحلة السادسة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.
وكان فريق المدرب الإسباني جوزيب غوارديولا يمني النفس بفوز ثالث تواليا في جميع المسابقات، بعد خروجه مزهوا في المرحلة السابقة بانتصار بهدف نظيف على ضيفه ارسنال على ملعب الاتحاد، قبل أن يفتتح مشوراه في البطولة القارية الأهم الساعي للتويج بلقبها للمرة الأولى بفوز على بورتو البرتغالي 3-1.
ورفع سيتي رصيده إلى 8 نقاط من 5 مباريات في المركز الحادي عشر، وذلك بعد خسارته هذا الموسم أمام ليستر سيتي (2-5) وتعادله مع ليدز يونايتد (1-1).
لكن وست هام فاجأ «سيتيزنز» بافتتاحه التسجيل في الدقيقة (19)، بعدما اخترق التشيكي توماش سوتشيك الصفوف الدفاعية وهيأ كرة خلفية لمواطنه فلاديمير كوفال الذي رفع عرضية انبرى لها ميكايل أنتونيو بعد صراع مع المدافع البرتغالي روبن دياش، قبل أن يسددها بطريقة أكروباتية إلى يمين الحارس البرازيلي إيدرسون.
وحاول سيتي الضغط على وست هام، من دون أي نتيجة تذكر في الشوط الأول تقريبا، وبدا لاعبوه محبطين جراء الهجمات المرتدة السريعة التي اعتمدها المدرب الاسكتلندي دايفيد مويز.
لكن ذلك الخوف لم يستمر كثيرا، فأثمر التبديل الذي أجراه غوارديولا بإخراج الأرجنتيني سيرجيو أغويرو العائد من الإصابة مع بداية الشوط الثاني من المباراة، وإدخاله الشاب فيل فودن الذي سجل هدف التعادل لسيتي بعد عرضية هندسها الظهير البرتغالي جواو كانسيلو من الجانب الأيسر، فهيأها فودن أمامه في وسط منطقة الجزاء وسددها إلى يمين الحارس البولندي لوكاش فابيانسكي.
واصل سيتي ضغطه فيما أدخل غوارديولا في الدقيقة 69 البلجيكي كيفن دي بروين الذي غاب عن مبارتي بورتو وارسنال بسبب الإصابة، في محاولة لتغيير النتيجة.
وكاد سيتي أن يحسم المباراة لصالحه في ثلاث مناسبات مع اقتراب المباراة من نهايتها، فأضاع الجزائري رياض محرز فرصتين (84 و90+3)، ورحيم ستيرلينغ هدفا شبه محقق 86.
ويبدو أن سيتي عانى من إصابات لاعبيه، البرازيليين فرناندينيو وغابرييل جيزوس، الفرنسي إيمريك لابورت والهولندي نايثان أكيه.
وكان غوارديولا يخشى من أن تؤثر الروزنامة المزدحمة للمباريات على لياقة اللاعبين. (وكالات)

تابعوا صفحة وكالة اخبار ع النار على الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جمع التعليقات، وتنر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " وكالة اخبار ع النار " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، ون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعلق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يير ـ تصريحا أو تليحا ـ إلى أسماء بينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضروة ـ عنهم وحدهم لي غير، فكن خير مرس، نكن خير ناشر.
الموقع مرخص بموجب أحكام المطبوعات و النشر و يمنع الاقتباس أو إعادة النشر بدون ذكر المصدر ( اخبار ع النار ) تحت طائلة المسؤولية القانونية