عرض كل الاخبار المميزة
عاجل
[cov2019]
الرئيسية / مقالات مختارة / التفشي المجتمعي لفايروس كورونا : الكثير مما يمكن عمله

التفشي المجتمعي لفايروس كورونا : الكثير مما يمكن عمله

اخبار ع النار - بقلم : اللواء ( م ) طبيب سليمان محمود العبادي

سبق وان كتبت كثيرا في موضوع فايروس كورونا بهدف التوعية العامة وابداء الراي في ما كان يتم من اجراءات واقتراح بعض الحلول في حال اطلع صاحب قرار عليها ..منطلقا من متابعتي و اطلاعي وخبرتي في القطاع الصحي.

أما ونحن الآن في مرحلة التفشي المجتمعي فرايت ان اعيد التأكيد على مجموعة الإجراءات المعروفة التي تصلح حسب اعتقادي لان تكون منهجا يصلح لهذه المرحلة إذ يجب ان نشارك كدولة بكافة مكوناتها بمحاولات جادة لاستعادة السيطرة على الوباء ( وهي ممكنة ) خاصة وأن ما هو مطلوب وعلى مستوى الأفراد هو سهل ويقع ضمن الإمكانات البدنية واللوجستية المتوفرة للجميع.
اما بخصوص اجراءات الحكومة فلقد تم تطبيق معظمها ولكن بدرجات متفاوتة من الحزم والديمومة..لكن الآن وصلنا إلى مرحلة لم يعد التراخي والمجاملة والتلاوم فيها مسموحا او خيارا متاحا خاصة وانه إن أحسنا فيها التصرف وقام كل منا أفرادا ومؤسسات بكل ما هو مطلوب منه في هذه المرحلة الحاسمة فسنتخطاها محافظين على حياة مواطنين أعزاء وعلى كفاية وكفاءة نظامنا الصحي وعافية معقولة لاقتصادنا دون الحاجة إلى العودة إلى الإغلاق الشامل المؤلم .
يمكن تقسيم ما هو ضروري ومطلوب إلى قسمين..يجب الالتزام بهما معا ولا يغني احدهما عن الآخر.
على مستوى المواطن : الالتزام بما يلي:
١- وضع الكمامة الصحيحة بالطريقة الصحيحة خارج المنزل والسيارة الخاصة.
٢- غسل اليدين بالشكل الصحيح وعدم الاكتفاء بالغسل السريع.
٣-التباعد الجسدي بما لا يقل عن المتر والنصف .
٤- عدم الخروج من المنزل الا للضرورة.
٥- تجنب الاماكن المزدحمة.
٦- التوقف عن الالتفات للشائعات والمشككين والمهولين .
٧- التقيد بكل هذا ريثما يتوفر لقاح .

اما بخصوص الإجراءات الحكومية والتي يجب الإلتزام بها بحزم ودقة وعدم التراخي بتطبيقها تحت أي ظرف والاستمرار في ذلك فيمكن تلخيصها بما يلي ؟

١- تاجيل الدراسة في المدارس والجامعات وإبقائها اونلاين لمدة شهر ثم يعاد النظر وحسب الوضع في حينه وذلك منعا لنشر الوباء من الطلاب الى عائلاتهم .
٢- منع التجمعات بجميع اشكالها وبغض النظر عن مكانها وغايتها الا إذا ضمن التباعد الجسدي اللازم.
٣- فرض ومراقبة وضع الكمامة خارج المنزل والسيارة الخاصة.
٤- تركيز التقصي بين المخالطين فقط حتى تتمكن المختبرات من إخراج النتيجة بسرعة وخلال مدة لا تزيد عن ٢٤ ساعة .
٥- عزل المصابين منزليا او مؤسسيا ( في مرافق او مستشفيات ميدانية او مستشفيات المعالجة المعتمدة ) وقبل نقل العدوى لغيرهم وعلى أساس ظروف كل مصاب ووضعه الصحي.
٦- عزل ألاحياء والمناطق السكنية عند تزايد العدد فيه كما حصل في لواء الرمثا ، سحاب، الأغوار . وغيرها ا.
٧- تخصيص مستشفى في الشمال وآخر في الجنوب للإدخال المباشر لكل من تستدعي حالته الصحية الإدخال.
٨- فرض التباعد الجسدي في جميع المباني و المؤسسات والأسواق .
٩- استعمال القنوات الفضائية لشرح ما هو مطلوب من المواطن من إجراءات لوقاية نفسه وعائلته وكذلك في حالات العزل المنزلي.
١٠- توفير الكمامات ومواد التعقيم بأسعار
مدعومة.
١١- توفير لقاح الانفلونزا الموسمية للفئات المستهدفة وبالسرعة الممكنة.
بهذا يتوقع ان تتناقص الإصابات ويتسطح المنحنى على عدد قليل وتنقذ ارواح احباء ونبقي على قدرة المنظومة الصحية و على اقتصاد معقول حتى يصل اللقاح و/ أو العلاج.

٢٩ ايلول ٢٠٢٠

تابعوا صفحة وكالة اخبار ع النار على الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جمع التعليقات، وتنر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " وكالة اخبار ع النار " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، ون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعلق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يير ـ تصريحا أو تليحا ـ إلى أسماء بينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضروة ـ عنهم وحدهم لي غير، فكن خير مرس، نكن خير ناشر.
الموقع مرخص بموجب أحكام المطبوعات و النشر و يمنع الاقتباس أو إعادة النشر بدون ذكر المصدر ( اخبار ع النار ) تحت طائلة المسؤولية القانونية