عرض كل الاخبار المميزة
عاجل
[cov2019]
الرئيسية / تكنولوجيا / مصادر صينية: (بايت دانس) لن تبيع (تيك توك) لأوراكل أو مايكروسوفت

مصادر صينية: (بايت دانس) لن تبيع (تيك توك) لأوراكل أو مايكروسوفت

اخبار ع النار - أعلن التلفزيون الصيني الرسمي (سي سي تي في) الاثنين أن شركة “بايت دانس” لن تبيع أعمال تطبيقها “تيك توك” في الولايات المتحدة إلى “ماكروسوفت” أو “أوراكل”، مشيراً إلى أنها لن تسلم كودها المصدري إلى أي مشتر أمريكي.

وأوضحت قناة (سي جي تي إن) الدولية نقلاً عن مصادر مطلعة على المفاوضات لم تكشف هوياتها، أن “بايتس دانس” رفضت عرض “ماكروسوفت”، كما أعلنت في بيان صدر الأحد.

ليس بيعاً إنما اتفاقاً استراتيجياً
وبحسب وسائل إعلام أمريكية، فإن “بايت دانس” اختارت بشكل محتمل “أوراكل” لإنهاء الوضع الناجم عن مطالبتها من جانب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ببيع فرعها أو الرحيل، لكن هذا لن يكون عملية بيع إنما اتفاق ستصبح الشركة الأمريكية بموجبه “حلفاً استراتيجياً موثوق به”.

وكان ترامب قد أعطى “بايت دانس” مهلة تنتهي في 15 سبتمبر (أيلول) لبيع عملياتها الأمريكية لشركة محلية أو مغادرة البلاد، معتبراً إياها تمثل تهديداً للأمن القومي للولايات المتحدة.

وكشف ترامب بالفعل في أغسطس (آب) الماضي عن اهتمامه بأن تتولى أوراكل، التي تحافظ على علاقات وثيقة مع البيت الأبيض، إدارة عمليات تيك توك في الولايات المتحدة.

80 مليون مستخدم في الولايات المتحدة
يشار إلى أن تيك توك، الذي لديه أكثر من 80 مليون مستخدم في الولايات المتحدة، يعد من الشبكات الاجتماعية التي نمت بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة، إذ أصبحت الترفيه الرئيسي للعديد من المراهقين وقناة تسويقية للمشاهير المهمين.

وأوضحت وزارة الخارجية الصينية بالفعل أنها تعارض البيع القسري للتطبيق، مشيرة إلى أنها عملية تنتهك مبادئ منظمة التجارة العالمية.

وفي الواقع، ترى الحكومة الصينية أن بيع فرع تيك توك في الصين كفصل آخر في الحرب التجارية بين بكين وواشنطن، التي تحاول احتواء القوة التكنولوجية المتزايدة للعملاق الآسيوي. 

تابعوا صفحة وكالة اخبار ع النار على الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جمع التعليقات، وتنر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " وكالة اخبار ع النار " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، ون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعلق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يير ـ تصريحا أو تليحا ـ إلى أسماء بينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضروة ـ عنهم وحدهم لي غير، فكن خير مرس، نكن خير ناشر.
الموقع مرخص بموجب أحكام المطبوعات و النشر و يمنع الاقتباس أو إعادة النشر بدون ذكر المصدر ( اخبار ع النار ) تحت طائلة المسؤولية القانونية