عرض كل الاخبار المميزة
عاجل
[cov2019]
الرئيسية / خاص ع النار / معلقون على تغريدة العضايلة: اذا كانت السياحة تدر على الخزينة فعودة المغتربين ستدعمها بالعملة الصعبة

معلقون على تغريدة العضايلة: اذا كانت السياحة تدر على الخزينة فعودة المغتربين ستدعمها بالعملة الصعبة

اخبار ع النار - رصد –

بمراجعة للتعليقات التي تركها اشخاص مغتربين وذوي مغتربين على تغريدة وزيرة الدولة لشؤون الاعلام  امجد العضايلة والتي جاء فيها (( إدارة الدولة لأزمة كورونا تتضمن إجراءات مستمرة على 3 محاور: الاستجابة السريعة التكيف والحماية | التعافي وتعزيز المناعة. إجراءات جديدة تم إعدادها ضمن محور التعافي والمنعة مرتبطة بالسياحة الوافدة، خاصة العلاجية، ستعلنها الحكومة قريبا ))

تبين ان اغلبها تطالب الجكومة باعطاء مطالب عودة المغتربين الاولوية بالقرارات المتظرة وذلك لاهمية التركز على هذه القضية نظرأ للمشاكل التي تواجههم بسبب عدم قدرتهم العودة الى البلاد والتي كان اهمها تعطل مصالحهم واستثماراتهم ومن جانب اخر الاشتياق لاهليهم وابنائهم.

وجاء في تعليق السيد وصفي الحجاج الذي يقيم في الولايات المتحدة انه يتفق مع اهتمام الحكومة بموضوع السياحة العلاجية لانها تدر دخلا للخزينة وتعمل على تشغيل القطاع ، متسائلا عن موعد صدور قراررات من شأنها حل مشكلة المغتربين العالقين في الخارج ، منوها الى ان عودتهم ايضا ستدر دخلا عالخزينة بالاضافة الى انها ستضخ مبالغ كبيرة من العملة الصعبة.

ومن جهته لفت المعلق محمد صادق الى وجوب الاهتمام بموضوع المغتربين ومساعدتهم وخصوصا المغتربين العالقين في الخارج بدون عمل .

وطالبت بعض السيدات النظر بقضية عودة ابناء المغتربين الى البلاد لمتابعة مسيرتهم التعليمية بالمدارس والجامعات والاستعداد لها، لافتات الى ان الاوضاع المادية التي يعيشونها في الخارج متردية جدا بسبب جائحة كورونا، فالاسراع باصدار قرار عودتهم ضوروية جدا حتى يتسنى لهم اعادة ترتيب امورهم المالية والخروج من الازمات التي تواجههم حاليا في الخارج.

وجاء في اغلب التعليقات المطالية بالاهتمام بعودة المغربين الذين ينتظرون منذ 5 شهور على حد تعبيرهم صدور القرار مؤكدين ان قضيتهم يجب ان يكون لها الاولوية لدى الحكومة، متسائلين حول المدة التي سنتظرونها حتى السماح لهم بالعودة الى الوطن

تابعوا صفحة وكالة اخبار ع النار على الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جمع التعليقات، وتنر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " وكالة اخبار ع النار " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، ون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعلق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يير ـ تصريحا أو تليحا ـ إلى أسماء بينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضروة ـ عنهم وحدهم لي غير، فكن خير مرس، نكن خير ناشر.
الموقع مرخص بموجب أحكام المطبوعات و النشر و يمنع الاقتباس أو إعادة النشر بدون ذكر المصدر ( اخبار ع النار ) تحت طائلة المسؤولية القانونية