عرض كل الاخبار المميزة
[cov2019]
الرئيسية / مقالات مختارة / وقفة مع كورونا…أين وصلنا؟ وإلى أين من هنا؟

وقفة مع كورونا…أين وصلنا؟ وإلى أين من هنا؟

اخبار ع النار - أصبح من الواضح وحسب إجماع العالم من تحليل الشواهد والمعطيات الحالية أن فايروس كورونا لن ينتهي في المدى المنظور …وحاليا هو يتنقل في العالم محدثا موجات شديدة من العدوى في منطقة ويخبو في أخرى ليعاود الهجمة من جديد واصبح المشهد العالمي هو كر وفر في معركة لا احد يعرف نهايتها…واصبح الخيار هو التعايش بحذر معه بانتظار اكتشاف علاج او تصنيع لقاح مما يعني اننا سنتعامل كمجتمع دولي مع هذه الجائحة لفترة قد تطول.

في الاردن اخترنا ان نحمي انفسنا رغم الكلفة الاقتصادية العالية.. وتكاتفت جهود الجميع حكومة وشعبا وتمت الإستفادة من قدرات الجيش العربي والأجهزة الأمنية أيما استفادة حتى اصبحح هذا البلد الصغير مضرب مثل في العزيمة والإصرار ليس هذا فقط وإنما ايضا وهو الأهم..اننا اكتسبنا المعرفة للحماية والوقاية المستدامة للتعايش مع هذا الفايروس بالإضافة إلى أننا منحنا الوطن وقتا استطاع تحسين استعداد وكفاءة وكفاية المنظومة الصحية.

والآن….. لا بد من مراجعة شاملة لنتعلم مما تم. ونعزز الانجازات ونحصن الثوابت ونصلح الاخطاء.

إننا استفدنا من افضل ما تم في العالم وبسرعة… وسخرت الدولة كل امكانياتها المادية والتنظيمية والبشرية لمنع وصول المرض للناس ، وفي غياب امكانية استيعاب اعداد كبيرة كمرضى..لجات الدولة الى السيطرة على اسباب وطرق نقل العدوى لكي تقلل عدد المرضى ونجحت في ذلك بامتياز
…التزم الناس وبسرعة بمحددات الاختلاط في المناسبات الجامعة، واصبح مقبولا ما كان ضربا من الخيال قبل الجائحة( لا تجمعات أفراح، لا بيوت عزاء…الخ )
الأهم من هذا كله هو : هل نستفيد مما تعلمناه حتى الآن في قادم الأيام سواء لمواجهه موجات قادمة إن حدثت ، او للتعايش مع الفايروس الذي هو وبلا شك اصبح يقاسمنا التواجد على هذا الكوكب؟…. بالتأكيد نحن قادرون على الإستفادة .

غسل اليدين…التباعد الجسدي..لبس الكمامة بوجود آخرين..لا مفر من ان تصبح كلها ضمن عاداتنا الاجتماعية الثابتة…تذكرون كيف كانت تشرب القهوة العربية؟.
باختصار….وقاية النفس والأخر هو مسؤولية كل فرد….ولم يعد مطلوب من السلطة فرضها بالقوة الا على المتجاهل لحماية المجتمع منه لانه لم يبق هناك جاهل بما هو مطلوب.

لواء (م) طبيب سليمان محمود العبادي
28/6/2020

تابعوا صفحة وكالة اخبار ع النار على الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جمع التعليقات، وتنر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " وكالة اخبار ع النار " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، ون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعلق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يير ـ تصريحا أو تليحا ـ إلى أسماء بينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضروة ـ عنهم وحدهم لي غير، فكن خير مرس، نكن خير ناشر.
الموقع مرخص بموجب أحكام المطبوعات و النشر و يمنع الاقتباس أو إعادة النشر بدون ذكر المصدر ( اخبار ع النار ) تحت طائلة المسؤولية القانونية