عرض كل الاخبار المميزة
[cov2019]
الرئيسية / حديث الشارع / مطالبات بإلغاء الماسح الضوئي في امتحان التوجيهي

مطالبات بإلغاء الماسح الضوئي في امتحان التوجيهي

اخبار ع النار - طالبت الحملة الوطنية من اجل حقوق الطلبة “ذبحتونا” وزارة التربية والتعليم بإلغاء اعتماد الماسح الضوئي كورقة لحل الأسئلة الموضوعية (الاختيار من متعدد والصح والخطأ) في امتحان التوجيهي.
وأكدت الحملة ، في بيان ، أن التعامل مع الماسح الضوئي من قبل الطلبة، يتطلب تدريبهم مسبقًا عليه، وهو الأمر الذي لا يمكن تحقيقه في ظل تطبيق التعلم عن بعد، وعدم عودة الدوام المدرسي.
ولفتت الحملة إلى أن قرار الوزارة أحدث إرباكًا لدى طلبة التوجيهي وزاد من حجم القلق لديهم، خاصة في ظل ما عانوه منذ بداية العام الدراسي، ابتداءً من إضراب المعلمين، ومرورًأ بجائحة كورونا وانتهاءً بالقرارات الحكومية المتخبطة والمتعلقة بالتوجيهي.
وأشارت “ذبحتونا” إلى أن طريقة تعبئة الإجابات على “ورقة المساح الضوئي”، تفتح مجالًا كبيرًا للخطأ والإرباك لدى الطلبة، في ظل تعاملهم مع هكذا نماذج لأول مرة في مسيرتهم الدراسية.
وبينت الحملة أهم ما يمكن أن يواجه الطالب من صعوبات في الحل على “ورقة الماسح الضوئي” كالتالي :

1_ ورقة الإجابة منفصلة عن ورقة الأسئلة، ولذلك على الطالب التأكد من أنه يقوم بتظليل رقم الإجابة على السؤال الموجود في ورقة منفصلة. وبالتالي، فإن أي نقل خاطئ لأية إجابة، سيؤدي بالضرورة إلى أن تصبح كافة الإجابات اللاحقة للطالب خاطئة.

2_ نتيجة تقارب أرقام الأجابات والدوائر، فإن هذا سيسبب إرباكًا للطالب أثناء نقل الإجابات، الأمر الذي سيؤدي إلى حدوث أخطاء في نقل الإجابات الصحيحة في مكانها الصحيح لدى العديد من الطلبة.

3_ طريقة تظليل الدوائر الصحيحة في ورقة الإجابات الخاصة بالماسح الضوئي، وطريقة قراءة جهاز الماسح الضوئي للإجابات، تتطلب تظليل كامل الدائرة الصحيحة بالقلم الرصاص، على أن لا يكون التظليل باهتًا، وهو الأمر الذي سيحدث إرباكًا لدى الطلبة، ويؤدي بهم إلى المزيد من التوتر والأخطاء.
وقالت الحملة :” وفق هذه الطريقة، فإن الطالب الذي يقوم بتغيير إجابته عبر مسح التظليل عن دائرة وتظليل دائرة أخرى، قد تؤدي إلى قراءة خاطئة من قبل الماسح الضوئي، خاصة في ظل بقاء أثر التظليل للإجابة الأولى، ما يؤدي إلى قراءة الماسح لإجابتين واعتبارها إجابة خاطئة”.
وأبدت الحملة استغرابها من أن يتم تجربة أوراق الإجابات الخاصة بالماسح الضوئي على امتحان التوجيهي المصيري للطلبة، وفي ظل أزمة كورونا وتعطيل الدوام المدرسي، وما يعنيه ذلك من عدم القدرة على إخضاع هذه الطريقة للتجربة ومعرفة مكامن الخلل فيها قبل تطبيقها، إضافة إلى أن توقيت إقرار هذه الطريقة قبل أقل من شهر على بدء الامتحانات أدى إلى حالة من الخوف والتوتر والإرباك لدى قظاع واسع من الطلبة.
وطالبت الحملة وزير التربية والتعليم باتخاذ قرار حاسم بإلغاء قرار اعتماد ورقة الإجابات الخاصة بالماسح الضوئي، والعودة إلى التصحيح اليدوي عبر المعلمين، والذي يريح الطالب، ويجعل احتمالية الخطأ في طتابة إجاباته محدودة جداً.
وختمت الحملة بينها بـ:” إن التذرع بجائحة كورونا لاعتماد الماسح الضوئي، غير مبررة، كون تصحيح الأسئلة الموضوعية من قبل المعلمين، لا يتطلب وقتًا كبيرًا ويمكن إنجازه في فترة زمنية محدودة جدًا. كما أننا نبدي خشيتنا من أن يكون الهدف من اعتماد هذه الطريقة، هو توفير النفقات، وذلك على حساب الطالب وتحصيله ومصداقية نتائج التوجيهي”.

تابعوا صفحة وكالة اخبار ع النار على الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جمع التعليقات، وتنر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " وكالة اخبار ع النار " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، ون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعلق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يير ـ تصريحا أو تليحا ـ إلى أسماء بينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضروة ـ عنهم وحدهم لي غير، فكن خير مرس، نكن خير ناشر.
الموقع مرخص بموجب أحكام المطبوعات و النشر و يمنع الاقتباس أو إعادة النشر بدون ذكر المصدر ( اخبار ع النار ) تحت طائلة المسؤولية القانونية