عرض كل الاخبار المميزة
عاجل
احصائيات فايروس كورونا في الأردن
إجمالي الحالات

الوفيات

إجمالي المتعافين

آخر تحديث:
الرئيسية / ديني حياتي / سيدة أسلمت وتعيش أول رمضان لها.. هكذا وصفت التجربة

سيدة أسلمت وتعيش أول رمضان لها.. هكذا وصفت التجربة

اخبار ع النار - نشرت الكاتبة الأمريكية ماري كاثرين فود مقالة تحدثت فيها عن تجربتها في العيش كمسلمة خلال شهر رمضان، برفقة زوجها المسلم.
وقالت في مقالتها بصحيفة “واشنطن بوست”: “مع إغلاق المساجد وحظر التجمعات وإغلاق الأماكن المقدسة في مكة والمدينة، يحتفل ما يقرب من ملياري مسلم حول العالم بشهر رمضان في العزل للمرة الأولى”.
وأضافت: “في نيويورك، مركز بؤرة وباء فيروس كورونا، أجد نفسي أعاني من شهر رمضان الأول لي”، منوهة إلى أنها هذا العام بدأت بالصيام والصلاة، وهي تحتفل بشهر رمضان مع عائلتها المسلمة نظرا لدخولها الإسلام حديثا.

وبينت أنه “لمدة عشرين عاما، وقفت بجانب زوجي وأطفالي ودعمتهم مع إحكام قبضتي على كاثوليكيتي. لطالما كان شهر رمضان الشهر الذي أشعر فيه بالوحدة الشديدة، لأنه يبعدني مسافات عن الأشخاص الذين أحبهم بشدة. عندما أجد أن الكثير من المسلمين يعانون من فقدان التجمعات في شهر رمضان، أشعر بالذنب تجاه شعوري المختلف، حيث إنني أشعر بالقرب والاندماج أكثر مع عائلتي”.

وقالت: “في شهر آذار/مارس الماضي تحولت منطقة كوينز من منطقة صاخبة تضج بالحياة إلى واحدة من أكثر الأحياء ظلمة وصمتا (بسبب وباء كورونا). ارتفع عدد الحالات منذ ذلك الحين إلى 51 ألف حالة، أصبحت الشوارع خالية وحل الخوف والعزلة مكان الحياة”.

وتابعت: “داخل شقتنا الضيقة، حاولنا كعائلة المحافظة على إيقاع حياتنا الطبيعية. ولكن مع وجود زوجي في المنزل عاطلاً عن العمل، ومراهقين يتصارعان مع التعلم عن بعد، أحاول أن آوي إلى ركن هادئ للكتابة”.

وتضيف: “بعد أن اعتنقت الإسلام، فإن يومي لديه نظام جديد للصلاة. انضممت إلى زوجي وأبنائي للصلاة خمس مرات كل يوم.  مع كل صلاة وبينما كنت أنحني وأضع رأسي على سجادة الصلاة، أتخلص من شعور القلق وأشعر بالسلام والطمأنينة”.

وأوضحت: “طريقي إلى الإسلام كان طويلا جدا، لسنوات كنت سعيدة من زواجي برجل مسلم متدين ولم أعترض على تربية أبنائي على دين غير ديني. لقد دخلت الإسلام مؤخرا العام الماضي تحديدا”.
وقالت: “الآن، ومع قدوم فصل الربيع، يأتي خوف سريالي من التواجد في الخارج. في هذا الوقت ومع انتشار فيروس كورونا أرى الربيع بشكل مختلف. لكنني عوضا عن ذلك أجد الربيع داخل شقتنا”.

وأردفت: “أنا أزرع لأنني بحاجة إلى رؤية حياة تزدهر، أحاول أن أربط نفسي بهذا العالم مهما تغير”.

 وتصف التجربة: “كان إيمانا يمثل تلك الشتلات المزروعة، حيث إنني أنضم إلى مسلمين آخرين حول العالم في هذا الشهر المقدس، أصوم أنا وعائلتي ونجتمع عند المغرب لتناول الإفطار الذي يحتوي على ألذ وأطيب الأطعمة”.

وأشارت إلى حديث للنبي محمد صلى الله عيه وسلم يقول فيه، إذا جاءت آخر الأيام وكان في يدك فسيلة فازرعها. وقالت: “هذا ما أحاول أن أفعله في بيتي أضفي حياة جديدة تجعلني أشعر بالرضا والراحة”.

تابعوا صفحة وكالة اخبار ع النار على الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جمع التعليقات، وتنر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " وكالة اخبار ع النار " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، ون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعلق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يير ـ تصريحا أو تليحا ـ إلى أسماء بينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضروة ـ عنهم وحدهم لي غير، فكن خير مرس، نكن خير ناشر.
الموقع مرخص بموجب أحكام المطبوعات و النشر و يمنع الاقتباس أو إعادة النشر بدون ذكر المصدر ( اخبار ع النار ) تحت طائلة المسؤولية القانونية