عرض كل الاخبار المميزة
عاجل
الرئيسية / مناسبات / بالصور…مجلس الأعمال العراقي يرعى توقيع واشهار كتاب “الطريق إلى الوعي”

بالصور…مجلس الأعمال العراقي يرعى توقيع واشهار كتاب “الطريق إلى الوعي”

اخبار ع النار - محمد الفاعوري

بدعوة ورعاية من برنامج إبداع الثقافي التابع لمجلس الأعمال العراقي وبالتعاون مع دار الذاكرة للنشر والتوزيع أقيم في قاعة المجلس “زين” الواقعة في ضاحية الصويفية بالعاصمة الأردنية عمان حفل توقيع واشهار كتاب -الطريق الى الوعي- دراسة في أسس الوعي والوعي البيئي- للكاتب العراقي الأستاذ الدكتور ماجد مطر الخطيب، وقد قدم الكاتب والكتاب الأستاذ الدكتور شوقي ناجي الساعاتي الذي ألقى نبذة تعريفية عن المؤلف أ. د. ماجد الخطيب جاء فيها أن الدكتور الخطيب حاصل على شهادة البكالوريوس في الاقتصاد من الجامعة المستنصرية وحاصل على شهادة الماجستير والدكتوراه في التخطيط الحضري والإقليمي من جامعة بغداد. وحاصل على شهادة البكالوريوس في القانون من كلية المأمون الجامعة – بغداد. وقد أشرف وناقش العديد من رسائل وأطاريح الماجستير والدكتوراه في اختصاصه. للدكتور عدد من المؤلفات المطبوعة منها: – النسيج الحضري للنجف. عوامل النشأة والتغيير. – دراسات معاصرة في البيئة والتلوث. – المواطنة والبيئة. الجيل الثالث من حقوق الانسان. – الطريق إلى الوعي. دراسة في أسس الوعي والوعي البيئي. – تاريخ العراق الحضاري والاقتصادي من أواخر العهد العثماني إلى عام 1968- قيد الطبع. فضلا عن العديد من البحوث والدراسات العلمية والتربوية والثقافية في مجال البيئة والوعي البيئي والتربية البيئية وفي مجال تعريفه بأفكار الكتاب ومحتواه استعرض المؤلف أ. د. ماجد الخطيب العناوين العامة لفصول الكتاب؛ ومنها مواضيع الوعي بصفة عامة والوعي البيئي بصفة خاصة من خلال تطور الوعي الإنساني الفطري ثم تطور الجذور التاريخية للوعي وعلاقة الانسان بالبيئة وعناصرها ثم علاقة الوعي بالفكر الجغرافي ومجالات الوعي المشتركة لدى الحضارات البشرية القديمة ثم استعراض تجليات الوعي مع اختراع الكتابة ثم مصادر الوعي من أسرة ومدرسة وديانة وإعلام متوسعاً في تأثيرات العوامل التربوية والإعلامية. وقد أكد الباحث أ. د. ماجد الخطيب على أهمية تطور الوعي البيئي مع قيام الثورة الصناعية وانتشار هذا الوعي عالمياً في القرنين الأخيرين وتفاقم خطورة الأثر البيئي للتقدم الصناعي في الربع الأخير من القرن العشرين المنصرم والذي تزامن مع التضاعف المضطرد للسكان بمتوالية هندسية تبلغ أضعاف الزيادات في انتاج احتياجات الانسان وخصوصاً الموارد الغذائية التي تتزايد بمتوالية حسابية، وهو ما حذر منه كتاب الربيع الصامت الصادر عام ١٩٦٢، مع ما صاحب ذلك من مشكلات تتهدد الحياة البشرية على سطح الكرة الأرضية مثل : قلة المياه، وزيادة مظاهر التلوث البيئي والتغير المناخي وثقب الأوزون والتصحر وانحسار الغطاء النباتي واختفاء الغابات، وزحف الصحراء وهو ما أشارت إليه مؤتمرات دولية عديدة أهمها مؤتمر ستوكهولم. وشدد أ. د. ماجد الخطيب على أهمية الوعي البيئي كمسؤولية عامة يجب أن تتبناها الهيئات المختلفة في القطاع العام والقطاع الخاص بما يشمل الهيئات التعليمية والاقتصادية والاجتماعية وتعزيز دورها في نشر المسؤولية حيث أن معظم الكوارث التي تتهدد الانسان هي من صنع الانسان نفسه، وأن استمرارية واستدامة البيئة تتطلب مزيداً من الوعي والإرشاد والتعليم والاعلام البيئي مع سن ونشر قوانين الحماية. وفي ختام الفعالية ألقت الفاضلة عبير النائب مدير عام مجلس الأعمال العراقي كلمة شكرت فيها المتحدثين؛ مؤلف الكتاب أ. د. ماجد مطر الخطيب، والأستاذ الدكتور شوقي ناجي الساعاتي الذي قدمه للجمهور، كما شكرت الحضور من المهتمين بموضوع البيئة والوعي البيئي ومندوبي وسائل الإعلام. واستعرضت السيدة النائب مساهمات مجلس الأعمال العراقي في مجالات البيئة والمحافظة عليها حيث المجلس يعتبر من أوائل المؤسسات العراقية الرائدة التي تبنت فكرة الحفاظ على البيئة، حيث تم الانضمام إلى الميثاق العالمي للحفاظ على البيئة منذ العام ٢٠١١، وقد أبدي المجلس حماسته لاستضافة هذه الفعالية حال علمنا بمحتواها الخاص بالبيئة والوعي البيئي، مبدية إعجابها وإشادتها بالحكومة الأردنية التي قدمت تسهيلات واعفاءات للسيارات الهجينة والسيارات الكهربائية ذات الأثر البيئي الإيجابي مقارنة بالسيارات ذات الوقود الأحفوري راجية أن تستفيد بلادها “العراق” من التجربة الأردنية في هذا المجال. وفي الختام عبرت السيدة النائب عن استعداد مجلس الأعمال العراقي لاستضافة الفعاليات ذات المضمون التوعوي والتثقيفي في مجالات الحفاظ على البيئة.

تابعوا صفحة وكالة اخبار ع النار على الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " وكالة اخبار ع النار " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.
الموقع مرخص بموجب أحكام المطبوعات و النشر و يمنع الاقتباس أو إعادة النشر بدون ذكر المصدر ( اخبار ع النار ) تحت طائلة المسؤولية القانونية