عرض كل الاخبار المميزة
عاجل
[cov2019]
الرئيسية / حديث الشارع / الأردن عشية صفقة القرن: قاموس جديد بعبارات حول الكيان الغاصب

الأردن عشية صفقة القرن: قاموس جديد بعبارات حول الكيان الغاصب

Jordan's designated new prime minister Omar al-Razzaz leaves the Parliament building in Amman, Jordan June 7, 2018. REUTERS/Muhammad Hamed

اخبار ع النار - بدت اللهجة عند نخبة واسعة من السياسيين والمسئولين الاردنيين حادة وترتفع نسبيا بين الحين والاخر قبل ايام او حتى ساعات من موعد مقترح لإعلان صفقة القرن الامريكية .
ودخل الاردن شعبيا وليس رسميا في مزاج الترقب لأحداث جسيمة والخوف منها .
وفيما تستمر حالة الصمت الرسمية والحكومية بدأت حالة الخوف الشعبية عبر ارتفاع حاد في لهجة بعض البيانات وهجوم اكثر حدية على اسرائيل في سلسلة خطابات وبيانات لمسؤولين واحزاب.
ووصف رئيس مجلس النواب اسرائيل بانها كيان مغتصب وهو تعبير لا يستعمله المسئولون الاردنيون بالعادة .
وتحدثت الجبهة الاردنية الموحدة وهي حزب وسطي غائب عن الاضواء والمسرح منذ اشهر عن صفقة سيحولها الشعب الاردني الى صفعة للمؤامرة ورموزها .
ولا ترد تعابير مثل الصهيونية والكيان في ادبيات احزاب الوسط بالعادة .
لكن بيان حزب الجبهة الموحدة قال بان الاردنيين ليسوا مرتجفين وسيحولون الصفقة الى صفعة في وجه الصهيونية في تعبيرات جديدة في قاموس الاحزاب الوسطية ايضا .
وتوسعت وانتشرت سلسلة كبيرة من التسريبات عبر الصحافة الاسرائيلية عن صفقة القرن وما سيعقبها .
ونشرت العديد من التقارير التي تتضمن توريط الاردن بالضفة الغربية وتحذر من الانضمام الى معسكر الترتيبات الامريكية الاسرائيلية المريبة.
ويبدو ان التفاعلات المحلية زادت في ضوء المعلومات عن خطاب سيلقيه الرئيس الامريكي ففي غضون عدة ايام يعلن فيه تفاصيل صفقة القرن فيما تشكل زيارة لواشنطن لسلسة من المسؤولين الاسرائيليين دون الاردنيين او الفلسطينيين خطوة تساهم في الارتياب ايضا .
وحتى اللحظة لم تعلن الحكومة الاردنية موقفا محددا ازاء كل ما ينشر عن تفاصيل صفقة القرن .
وتصمت ايضا المعارضة الاردنية ممثلة بحزب جبهة العمل الاسلامي التابع للإخوان المسلمين .
ويدخل الاردن سياسيا وشعبويا في حالة ترقب غير مسبوقة وسط استرسال في التكهنات والتوقعات واصرار من وزير الخارجية ايمن الصفدي على ان بلاده لا معلومات مفصلة او رسمية لديها حول تلك المعطيات .

تابعوا صفحة وكالة اخبار ع النار على الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جمع التعليقات، وتنر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " وكالة اخبار ع النار " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، ون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعلق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يير ـ تصريحا أو تليحا ـ إلى أسماء بينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضروة ـ عنهم وحدهم لي غير، فكن خير مرس، نكن خير ناشر.
الموقع مرخص بموجب أحكام المطبوعات و النشر و يمنع الاقتباس أو إعادة النشر بدون ذكر المصدر ( اخبار ع النار ) تحت طائلة المسؤولية القانونية