عرض كل الاخبار المميزة
عاجل
الرئيسية / حديث الشارع / المعايير الدولية توقف البحث عند اليوم العاشر.. فماذا عن حمزة !

المعايير الدولية توقف البحث عند اليوم العاشر.. فماذا عن حمزة !

اخبار ع النار - لا تزال عمليات البحث عن الشاب حمزة الخطيب، الذي جرفته مياه الأمطار في منطقة وادي القمر بالرصيفة، مستمرة رغم دخولها اليوم العاشر.
وكما هو في المعايير الدولية؛ يتم التوقف عن البحث على مفقودي الكوارث الطبيعية مثل الزلازل والفيضانات والحوادث الأخرى، عند اليوم العاشر، وفق ما أفاد مصدر مطلع اليوم الجمعة
وأضاف المصدر أنّه رغم ذلك فإن عمليات البحث عن الشاب المفقود ستتواصل حتى العثور عليه ، مشيراً إلى تغير تضاريس المنطقة وارتفاع الطمي في بعض المناطق ليصل إلى 3 أمتار
وكان الدفاع المدني أفاد أمس الخميس، وهو اليوم التاسع لفقدان الشاب الخطيب، أنّ فرق البحث والإنقاذ تستخدم في عمليات البحث والتفتيش آليات ثقيلة لإزالة الطمي، الذي تشكل في بعض البرك العشوائية بمجرى السيل، إضافة إلى استخدام مواتير لقص الأشجار المتشابكة واستخدام طائرات مسيرة بدون طيار وكلاب البحث والإنقاذ، وقوارب لعمليات التفتيش في سد الملك طلال
وأضاف الدفاع المدني أنّ ما يزيد على ألفي شخص يشاركون في عمليات البحث والتفتيش ، موضحاً أنهم مزودون بمعدات بحث وإنقاذ متخصصة لتمشيط وتفتيش طول مجرى السيل الممتد من وادي القمر وصولاً إلى سد الملك طلال
يُشار الى أن مدير الأمن العام اللواء الركن حسين الحواتمة أوعز بتوسيع نطاق البحث وتعزيز الجهود المبذولة للعثور على الخطيب، مؤكداً ضرورة تسخير كل الإمكانات الفنية والبشرية المتاحة وفق خطة منظمة لتكثيف عمليات البحث والتفتيش

تابعوا صفحة وكالة اخبار ع النار على الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " وكالة اخبار ع النار " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.
الموقع مرخص بموجب أحكام المطبوعات و النشر و يمنع الاقتباس أو إعادة النشر بدون ذكر المصدر ( اخبار ع النار ) تحت طائلة المسؤولية القانونية