عرض كل الاخبار المميزة
عاجل
الرئيسية / مميز / بالفيديو والصور … الرزاز يعلن “الحزمة الثانية” 100 مليون قروض للإسكان وضم ودمج 8 مؤسسات

بالفيديو والصور … الرزاز يعلن “الحزمة الثانية” 100 مليون قروض للإسكان وضم ودمج 8 مؤسسات

اخبار ع النار - تصوير : رسلان مشاقبه وعبدالله المجالي

أعلن رئيس الوزراء عمر الرزاز، ظهر الاثنين، عن الحزمة التنفيذية الثانية للبرنامج الاقتصادي الحكومي، مشيراً إلى أن حزمتين أخريين ستطلق خلال الأسابيع المقبلة.

وأشار الرزاز في كلمة له في مستهل برنامج عمل إنطلاق الحزمة الثانية إلى أن الحزمة التحفيزية الأولى المتعلقة بتحفيز الاقتصاد وتنشيط الاستثمار نتج عنها زيادة في حركة قطاع العقارات خلال فترة قصيرة من تطبيق الإجراءات، وصلت إلى نسبة 93 % مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي (من 1760 – 3398).

* ضمان قروض للإسكان:

ولفت إلى أنه جرى تقييم هذه التجرية وكانت التغذية الراجعة من قبل المعنيين في القطاع تتحدث عن صعوبة التمويل للأسر الناشئة فتواصلنا مباشرة مع محافظ البنك المركزي واتفقنا أن يكون هنالك ضمان للقروض.

وأوضح الرئيس أن وضمن الحزمة التنفيذية الثانية للبرنامج الاقتصادي الحكومي، ستعمل الشركة الأردنية لضمان القروض على تخصيص 100 مليون دينار يقدم إلى البنوك، لكي تتحصل الأسر التي ترغب بالحصول على سكن في تحقيق غايتها، وبما يساهم في خفض نسب الفائدة على المواطن والحد من مستوى المخاطر على البنوك.

وشدد الرزاز على أن الحكومة لن تستسلم حتى حل جميع المشاكل بالتوالي ليستعيد القطاع عافيته وينعكس إيجاباً على الاردنيين وهو القطاع الذي كان يشغل الأردنيين من شبابنا وشابتنا.

* السيارات: 

وأشار الرزاز إلى أن الحكومة وجدت تحديات تتعلق بالتنقل لدى الشباب الذين يتحصلون على وظائف وعمل، قائلاً “الحل المستدام يتمثل في النقل العام وغيجاد وسائل مثلى للتنقل، وستسمعون خطة واضحة بهذا الشأن قريباً وهذا لا يعني أننا سنحل الموضوع بين ليلة وضحاها”.

ولفت إلى المعضلة التي تواجه الشباب في شراء سيارة بكلف معقولة تمكنه من الوصول إلى العمل، وقال “هذه العقبة علينا معالجتها فلذلك أعدنا النظر بالضرائب والرسوم المرتبطة بالسيارات الهايبرد والبنزين والكهرباء وسعينا إلى تحفيز القطاع التجاري”.

وتابع الرئيس “هنالك فائض من الكهرباء تنتجه المملكة من شركات التوليد وبدلاً من أن يركن إلى جانب فلنسجع إلى استعمال السيارات الكهربائية وأن نتوخى التصاعدية في الرسوم والضرائب فالمواطن يشكو من أن الضرائب والرسوم تفرض على الجميع بشكل متساوٍ”.

* السياحة:

ولفت الرزاز إلى أن ملف السياحة ناجح بامتياز وينعكس على تشغيل الشباب، وحينما تلمسنا الطريق حول التحديات وجدنا أن التاشيرات كانت تشكل معضلة من خلال “الجنسيات المقيدة”،.

وبيّن أن الإجراءات الحكومية المتخذة اليوم هي رفع القيود والتعامل مع طالبي الدخول إلى المملكة وفقاً لتنقله وحركنه، قائلاً “اليوم وبعد المراجعة وأخذ الجوانب بعين الاعتبار أصبح من السهل لكل الجنسيات الحصول على (فيزا مباشرة) سواء إلكترونية أو من المطار إذا كان لدى الزائر (تأشيرة) أو إقامة أمريكية أو بريطانية أو أوروبية (شنغن) أو من دول الخليج”.

وزاد “من حصل على القائدة في هذه الدولة أو التأشيرة فإن مسحاً أمنياً يكون قد شملهم، فضلاً عن أن العديد منهم يأتي إلى المملكة بغرض السياحة أو العلاج”، مشيداً الرئيس بالمستوى المتقدم للعلاج في الأردن، فضلاً عن المرافق السياحية المتقدمة، بالإضافة إلى الاستثمار المرتبط بهذا القطاع والذي يشغل الأردنيين.

* دمج المؤسسات:

وكشف الرزاز في جانب إطار التطوير الإداري وتحسين الإدارة العامة، عن إلغاء ودمج ثماني مؤسسات قبل نهاية العام، بالإضافة إلى المؤسسات التي ألغيت ودمجت منذ مطلع العام، لافتاً إلى أن هذا القرار جاء بالتوافق مع اللجان النيابية.

وكشف الرزاز عن ضم مؤسسة الخط الحديدي الحجازي الاردني الى وزارة النقل، ونقل مهام صندوق تنمية المحافظات الى بنك تنمية المدن والقرى، وضم دائرة الأرصاد الجوية إلى وزارة النقل كمديرية، وإنهاء أعمال الشركة الأردنية للسياحة والمياه المعدنية وتكليف الجهة التي تراها شركة إدارة الاستثمارات الحكومية المناسبة للقيام بمهامها، وإنهاء أعمال شركة المنشآت العقارية وتكليف الجهة التي تراها شركة إدارة الاستثمارات الحكومية مناسبة بالقيام بمهامها، وهاتان الشركة تمتلك أصولها الدولة الأردنية ويجب استثمارها بالطريقة الأنسب.

كذلك ضم سلطة المياه ونقل مهامها إلى وزارة المياه فهي ليست منظمة لعمل القطاعين العام والخاص، وإلغاء مركز إيداع الأوراق المالية ونقل مهامه إلى هيئة الأوراق المالية (في الجانب الرقابي) وشركة بورصة عمان (الجانب التنفيذي)، وضم دائرة تنمية أموال الأوقاف الإسلامية لتصبح مديرية في وزارة الوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية، وضم عدد آخر من الدوائر التابعة للوزارة كمديريات تابعة لها وسيتم دمج عدد من الصناديق التابعة للوزارة.

وفيما يتعلق بقطاع النقل وصف الرزاز قرار دمج سكة الحديد بالوازرة بأن (أول الغيث قطرة)، لافتاً إلى أن مجموعة أخرى من المؤسسات التي سيتم دمجها والإعلان عنها الشهر المقبل بعد إعادة النظر بعملها بحيث سيتم العمل دمجها.

وقال “هنالك دول كبرى مثل الولايات المتحدة فيها هيئات نقل بري وبحري وطيران وتحتها مفوضيات متخصصة كل واحدة في مجالها، فالهيئة لها ضرورة في تنظيم القطاعين العام والخاص، لها ضرورة قصوى لكن لا داعي لأن تكون هنالك هيئات منفصلة بأعداد موظفين كبيرة ومبان وسيارات، ومن حق المواطن أن يسأل عن أعداد المؤسسات المتداخلة بعملها”.

وفيما يتعلق بقطاع الطاقة، قال “إن الطاقة هي مظلة لكل أنواع الطاقة الموجودة ولا يجوز فصل واحدة عن أخرى، وهيئة الطاقة الذرية الأردنية يجب أن تستظل وتدخل ضمن مظلة هيئة الطاقة بشكل عام”.

وأضاف “في الهيئات التي قررنا أنها ضرورة يجب مراجعة عدد المفوضين لضبط الكلف الإدارية واللوجستية والمباني، وضبط عدد الفوضين”، وشدد على أهمية إعداد إطار عام للهيئات والمؤسسات الحكومية المستقلة يتضمن مراعاة الحد الأدنى من المفوضين والكلف الإدارية واللوجستية ودراسة المهام التنظيمية والتنفيذية التي تمارسها الهيئات، وتقليص عدد المفوضين في الهيئات المتبقية إلى الحد الأدنى، وذلك من خلال تخفيض صفة المؤسسات التي يمثلونها، والاكتفاء بمدير عام فقط وبالتالي ضبط الامتيازات المقدمة للمفوضين.

* الشراء الموحد:

وفيما يتعلق بالشراء الموحد والمشتريات الحكومية رأى الرزاز أن نتائجها ستكون ملموسة بعد ضم شراء الموحد واللوازم العامة، مشيرا إلى أن الوفر الحقيقي سيتمثل من خلال الحصول على أسعار أفضل بكثير وضمن عطاء موحد إلكتروني وبأسعار واحدة ومواصفات واحدة.

وأضاف “ستخفض هذه الإجراءات الكلف بشكل كبير وقد بدأنا نرى هذا الأمر من خلال (شراء الأدوية).

* الإجراءات البيروقراطية:

وحول الإجراءات البيروقراطية، قال الرزاز “عدد المعاملات التي تصل إلى الوزير ومجلس الوزراء هائل ويؤثر على وقتنا وتضيع على المواطن وقته”، كاشفاً عن إرسال الحكومة إلى مجلس النواب 175 مشروعاً، وهي تشريعات ستنقلنا إلى الأمام بالكفاءة الإدارية.

تابعوا صفحة وكالة اخبار ع النار على الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " وكالة اخبار ع النار " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.
الموقع مرخص بموجب أحكام المطبوعات و النشر و يمنع الاقتباس أو إعادة النشر بدون ذكر المصدر ( اخبار ع النار ) تحت طائلة المسؤولية القانونية