موسكو: لن نستخدم الأسلحة النووية إلا بحال الطوارئ

قالت وزارة الخارجية الروسية، الخميس، إنّ موسكو لن تستخدم ترسانتها النووية إلا في "حالات الطوارئ" وإنها ليست لديها مصلحة في مواجهة مباشرة مع حلف شمال الأطلسي والولايات المتحدة.
وذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية إيفان نيتشايف في إفادة صحفية أن الأسلحة النووية ستستخدم فقط كإجراء "للرد".
وقال وزير الدفاع الروسي، الثلاثاء، إنّ موسكو "ليست في حاجة" لاستخدام الأسلحة النووية خلال حملتها العسكرية في أوكرانيا، واصفا تكهنات وسائل إعلام بأن موسكو قد تنشر أسلحة نووية أو كيماوية في الصراع بأنها "محض أكاذيب".
ط صوتي
وأعلنت روسيا أنها نشرت الخميس طائرات مزودة بصواريخ فرط صوتية في كالينينغراد، مع تصاعد التوتر حول هذا الجيب الروسي المحاط بدول أعضاء في حلف شمال الأطلسي في ذروة النزاع في أوكرانيا.
وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان "في إطار اتخاذ تدابير استراتيجية للردع الاضافي، أعيد نشر ثلاث طائرات ميغ-31 مزودة صواريخ فرط صوتية في مطار تشكالوفسك في منطقة كالينينغراد".
وأضافت أن الطائرات الثلاث ستشكل وحدة قتالية "عملانية طوال 24 ساعة".
والصواريخ البالستية فرط صوتية "كينجال" وتلك العابرة "زيركون" تندرج في إطار أسلحة جديدة طورتها روسيا ويعتبر رئيسها فلاديمير بوتن إنها "لا تقهر" لأنها تستطيع الالتفاف على أنظمة دفاع العدو.