[cov2019]
الرئيسية / ديني حياتي / حملة لحذف تطبيق تيك توك لمخاطره على الأخلاق والفطرة

حملة لحذف تطبيق تيك توك لمخاطره على الأخلاق والفطرة

اخبار ع النار - أطلق ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي حملة إلكترونية توعوية تدعو لحذف تطبيق “تيك توك” عبر التحذير من مخاطره، في هاشتاغ #حذف_تيك_توك_ضرورة_إنسانية.
وقال الناشط الاجتماعي معاذ العتيبي وهو أحد العاملين على الحملة في تصريحات، إن مخاطر تطبيق “تيك توك” على الأجيال الصاعدة باتت واضحة للجميع من تردٍ في الأخلاق الحميدة ومخالفة للفطرة القويمة، “وهذا دفعنا لإطلاق الحملة ودعوة الأجيال الجديدة إلى حذفه وعدم التعامل معه”.
وبين العتيبي أن الحملة جاءت لحماية الأسر المسلمة وصغار السن من التأثيرات السلبية لهذا التطبيق الذي أصبح بوابة لإفساد الفطرة والأخلاق والدين، إضافة إلى مخالفة محتوياته للشريعة الإسلامية، ومشابهة من انتكست فطرهم.
الحملة دعوة لأصحاب القرار من أجل حذف تيك توك في الأردن
وأشار معاذ العتيبي إلى أن هذه الحملة تعتبر دعوة لصناع القرار في الأردن ودول العالم من أجل حذف هذا التطبيق .
وأضاف أن الحملة لاقت تفاعلا واسعا خلال اليومين الماضيين ورواجا كبيرا، حيث شارك بها دعاة والعديد من المواطنين الذين عملوا على حذف التطبيق، مؤكدا أن الحملة جاءت لتوعية الأمهات والأباء بمخاطر هذا التطبيق.
وشهد هاشتاغ #حذف_تيك_توك_ضرورة_إنسانية، مشاركة من مغردين على تطبيق تويتر، مؤكدين على أهمية الحملة والدعوة إلى حذف تيك توك.
واختار الناشط راجح، التأكيد على أن حذف تيك توك ضرورة دينية وصحية ونفسية وثقافية وليست فقط إنسانية!
فيما انتقد آخرون التريند الذي انتشر على تطبيق تيك توك تحت اسم “سألت الشيخ وقال حلال”، وأنه تحليل ما حرم الله متسائلين “جملة خطيرة يرقص عليها الناشئة ببساطة! إلى أين يتجه جيلنا الصاعد؟”
آخرون أكدوا على خبر تطبيق تيك توك وتأثيره على الأطفال، الذين يحتاجون إلى الحماية من هذا التطبيق خاصة لعدم وعيهم بمخاطره.

تابعوا صفحة وكالة اخبار ع النار على الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
تتم مراجعة جميع التعليقات، وتظهر عند الموافقة عليها فقط ، لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة او إثارة للنعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
الموقع مرخص بموجب أحكام المطبوعات و النشر و يمنع الاقتباس أو إعادة النشر بدون ذكر المصدر ( اخبار ع النار ) تحت طائلة المسؤولية القانونية