[cov2019]
الرئيسية / منوعات / قبلة الوداع .. فلسطيني يودّع طفله المريض بالسرطان قبل اعتقاله

قبلة الوداع .. فلسطيني يودّع طفله المريض بالسرطان قبل اعتقاله

اخبار ع النار - في مشهد تعجز الكلمات عن وصفه، ودع الفلسطيني حجازي القواسمي من مدينة الخليل، نجله أحمد المصاب بالسرطان، قبل أن تعتقل قوات الاحتلال الإسرائيلي، الأب الموجوع، فجر اليوم الثلاثاء.
وتداول ناشطون فلسطينيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، صورة لحجازي وهو يحتضن أحد أطفاله، بينما يودع نجله أحمد (11 عاما) الذي يتلقى العلاج الكيماوي جراء إصابته بالسرطان.
وقال ناشطون فلسطينيون إن العشرات من جنود الاحتلال الإسرائيلي اقتحموا منزل حجازي في الخليل فجر اليوم، واقتادوه معهم.
ولاحقا، كتب الطفل أحمد القواسمي، على حسابه في موقع “فيسبوك”: “حسبي الله ونعم الوكيل، جيش الاحتلال اعتقلوا بابا”.
وأضاف: “ربنا يفك أسرك وترجع لنا بالسلامة”.
ويعاني الطفل أحمد وهو النجل الأكبر للمعتقل حجازي القواسمي من سرطان العظام، بحسب عائلته.
ويقول زياد القواسمي، والد المعتقل حجازي وجدّ الطفل أحمد، إن حفيده مصاب بمرض السرطان في العظم منذ تسعة أشهر، وأُجريت له عملية استئصال لجزء من عظم رجله اليمنى في أحد المستشفيات التركية في شهر تموز/يوليو الماضي.
وكان من المفترض أن يتلقى الطفل، اليوم الثلاثاء، جرعة علاج كيماوية في أحد مستشفيات القدس، غير أنها تأجلت بسبب اعتقال والده.
وأثارت الصورة المؤلمة حزن الناشطين الذين أعربوا أيضا عن غضبهم من هذا السلوك الهمجي وغير الإنساني لقوات الاحتلال الإسرائيلي، قائلين إن حجازي قد لا يتمكن من رؤية ابنه المريض مرة أخرى.
وكتب الصحفي علاء الريماوي، في تغريدة على حسابه في تويتر: “عشرات الجنود يقفون على رأسه، يرقبون القبلة، يستمعون إلى نبض الوداع. يمسح على جبينه الطمأنينة المغادرة، يوصيه بأن لا يترك الكيماوي، أن يحتمل الوجع، يرعى أمه والأشقاء، أن لا يبكي ألمه كونه وأن لا يموت”.

تابعوا صفحة وكالة اخبار ع النار على الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جمع التعليقات، وتنر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " وكالة اخبار ع النار " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، ون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعلق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يير ـ تصريحا أو تليحا ـ إلى أسماء بينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضروة ـ عنهم وحدهم لي غير، فكن خير مرس، نكن خير ناشر.
الموقع مرخص بموجب أحكام المطبوعات و النشر و يمنع الاقتباس أو إعادة النشر بدون ذكر المصدر ( اخبار ع النار ) تحت طائلة المسؤولية القانونية