[cov2019]
الرئيسية / برلمانيات / نواب : نحتاج حكومة انقاذ ومراكز نفوذ تسيطر على القرار

نواب : نحتاج حكومة انقاذ ومراكز نفوذ تسيطر على القرار

اخبار ع النار - قال النائب عماد العدوان أنه وبشكلٍ شخصي مع اعفاء الحكومة من مهمتها، لا التوجه لتعديل الشخوص وبعض الأسماء في الفريق الوزاري وبقاء رئيس الوزراء بشر الخصاونة.
وبين أن المرحلة الحالية تتطلب حكومة انقاذ، تبحث عن حلول حقيقية للمشاكل التي تواجه الوطن والمواطن، وإبطال مفعول القنبلة الموقوتة التي تهدد الأمن المجتمعي متمثلة بأزمة البطالة وانعكاساتها السلبية على نسبة الفقر والجريمة بشتى أنواعها واشكالها في المملكة.
وأشار ، أن الحكومة تعاني من خلل في النهج وعاجزة عن إيجاد الحلول، واقتصار دورها فقط على القرارات التي تستهدف جيب المواطن لا أكثر، مشيراً أن مصلحة الوطن مغادرة حكومة بشر الخصاونة وتعيين أسماء على قدر حجم المرحلة والتحديات التي تواجهها.
الى ذلك أكد النائب أحمد عشا الدوايمة انه ليس متفائل بالتعديل الحكومي المقبل والذي تصدر حديث الصالونات السياسية حول الأسماء التي ستغادر حكومة رئيس الوزراء بشر الخصاونة، خاصة وأن التعديلات السابقة على الحكومات المتعاقبة كانت محصورة فقط بالمنافع الشخصية والشللية وتبديل للأدوار.
وكشف الدوايمة ، أن المرحلة الحالية ما بعد كورونا تحتاج حكومة تمتلك القرارات لا حكومات تصويب أوضاع، خاصة وأن فشل الفريق الاقتصادي في حكومة بشر الخصاونة يحتاج إعادة تقييم او أن الإقالة بإرادة شعبية ستكون حاضرة بقوة.
وبين أن أكبر الشواهد على اخفاق الفريق الاقتصادي للحكومة، النفقات الجارية في مشروع قانون ملحق الموازنة العامة، وعدم تخصيص مشاريع رأس مالية تعود إيجاباً على الاقتصاد الوطني، بالإضافة لإدارة ملف جائحة فيروس كورونا.

تابعوا صفحة وكالة اخبار ع النار على الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جمع التعليقات، وتنر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " وكالة اخبار ع النار " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، ون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعلق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يير ـ تصريحا أو تليحا ـ إلى أسماء بينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضروة ـ عنهم وحدهم لي غير، فكن خير مرس، نكن خير ناشر.
الموقع مرخص بموجب أحكام المطبوعات و النشر و يمنع الاقتباس أو إعادة النشر بدون ذكر المصدر ( اخبار ع النار ) تحت طائلة المسؤولية القانونية