[cov2019]
الرئيسية / أخبار دولية / الغنوشي يلمح لعودة العنف والإرهاب لتونس.. ويهدد أوروبا

الغنوشي يلمح لعودة العنف والإرهاب لتونس.. ويهدد أوروبا

اخبار ع النار - وجه رئيس حركة النهضة في تونس، راشد الغنوشي، تهديدا مبطنا للدول الأوروبية مفاده أنها ستواجه طوفانا هائلا من مئات آلاف المهاجرين إن لم تتدخل في تونس.
وقال الغنوشي في حديث لصحيفة”كورياري ديلا سيرا” الإيطالية، نشر الجمعة، إن مئات آلاف المهاجرين غير القانونيين إلى سيطرقون أبواب إيطاليا الجنوبية.
وتابع: “كلنا في مركب واحدة، نحن التونسيين والأوروبيين وتحديدا أنتم الإيطاليين. فإذا لم تعد الديمقراطية إلى تونس في أقرب وقت، فسريعا سننزلق إلى الهاوية”.
وأردف: “يمكن أن يتصاعد التهديد الإرهابي وعندها تسود حالة من عدم الاستقرار تجبر الناس على الرحيل. هناك أكثر من 500 ألف مهاجر محتمل سيتوجهون إلى السواحل الإيطالية في وقت سريع”.
وأضاف أنه: “سيقاوم بكل الوسائل السلمية والقانونية”قرارات الرئيس قيس سعيّد، منوها “سنناضل من أجل أن يعود البرلمان إلى قلب عملية صنع القرار في الدولة”.
وإجابة عن سؤال “هل ترى عنفا في الأفق”، قال راشد الغنوشي “أكيد، إذا استمر الانقلاب وقوات الأمن بدأت في ممارسات دكتاتورية، فسنبذل كل قوانا لتلافي ذلك”.
وأردف: “لا نستطيع ضمان أن لا يحدث ذلك، إلى حد أن حوض البحر الأبيض المتوسط سيكون بذلك في حالة استنفار. فرنسا وإيطاليا سيجدان أنفسهما في الخط الأول للدفاع عن أمنهما وأيضا للسيطرة على تدفق الهجرة”.
وتخشى الأوساط السياسية من أن تلجأ حركة النهضة للعنف وحشد الأنصار لانتزاع مساحة تفاوضية مع مؤسسات الدولة التونسية، خاصة في ظل حالة الرفض الشعبي الكبير لهم، مرجحين استدعاء سيناريو العنف الذي مارسه الإخوان في مصر لتحقيق أهدافهم.
واعترف وزير الداخلية التونسي الأسبق، لطفي بن جدو، أن حركة النهضة الإخوانية تمتلك أجهزة تنصت تفوق قدرات الجيش والأمن في البلاد، وهي تجهيزات في شكل حقائب قادرة على التقاط 4 آلاف مكالمة في الوقت ذاته، وعادة ما تنتقل على متن سيارات مغلقة.

تابعوا صفحة وكالة اخبار ع النار على الفيسبوك
تنويه
• تتم مراجعة جمع التعليقات، وتنر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " وكالة اخبار ع النار " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، ون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعلق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يير ـ تصريحا أو تليحا ـ إلى أسماء بينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضروة ـ عنهم وحدهم لي غير، فكن خير مرس، نكن خير ناشر.
الموقع مرخص بموجب أحكام المطبوعات و النشر و يمنع الاقتباس أو إعادة النشر بدون ذكر المصدر ( اخبار ع النار ) تحت طائلة المسؤولية القانونية