[cov2019]
الرئيسية / حديث الشارع / كيف قضى الأسير المحرر أبو جابر ليلته الأولى

كيف قضى الأسير المحرر أبو جابر ليلته الأولى

اخبار ع النار - “أتمنى أن تكون يد العون لهم من هون” هكذا قال الأسير الأردني المحرر عبدالله أبو جابر في حديث له وهو يناشد بالتدخل الجدي السريع لتخفيف معاناة باقي الأسرى الأردنيين في معتقلات الاحتلال.
وأضاف أبو جابر أن معاناة الأسرى الأردنيين مضاعفة لأنهم محرومون من زيارات أهاليهم، ويشعرون أن ملفهم تحت وطأة التقصير الرسمي، معربا عن أمنيته أن تقدم لهم يد العون والإنقاذ من بلدهم الأردن.
وفي إجابته عن سؤال حول كيف قضى ليلته الأولى وهو ينفس الحرية وفي حضن عائلته فأجاب أبو جابر: “ما عرفت أنام من الفرحة”.
وشكر جموع المحبين الذين استقبلوه فور عودته يوم أمس حراً إلى الأردن والذين ما يزالون يتوافدون لمنزله لتهنئته وقال: “محبة الناس نستني العشرين سنة معاناة قضيتها في الأسر”.

تابعوا صفحة وكالة اخبار ع النار على الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جمع التعليقات، وتنر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " وكالة اخبار ع النار " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، ون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعلق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يير ـ تصريحا أو تليحا ـ إلى أسماء بينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضروة ـ عنهم وحدهم لي غير، فكن خير مرس، نكن خير ناشر.
الموقع مرخص بموجب أحكام المطبوعات و النشر و يمنع الاقتباس أو إعادة النشر بدون ذكر المصدر ( اخبار ع النار ) تحت طائلة المسؤولية القانونية