[cov2019]
الرئيسية / الوفيات / شكر على التعازي من عشيرة المجالي

شكر على التعازي من عشيرة المجالي

اخبار ع النار -  

{وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ}.

تتقدم عشيرة المجالي، من أبناء الشعب الأردني الواحد على امتداد الوطن وخارجه، بالشكر والعرفان والتقدير على مشاعرهم الصادقة ومواساتهم الطيبة وتعازيهم الحارة، بوفاة المرحوم العقيد المتقاعد القاضي العسكري والمستشار السابق في رئاسة الوزراء جهاد خازر صالح المجالي أبو سامر.
ونتقدم بخالص الشكر وصادق الإمتنان إلى حضرة صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبد الله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه، على تفضله بتقديم العزاء لنا في مصابنا.
كما نتقدم بالشكر والامتنان إلى جميع من قدم واجب العزاء وشاركنا مشاعر الألم والفقد؛ أصحاب الدولة والمعالي والسعادة، ورفاق السلاح في جيشنا العربي الباسل و الأجهزة الأمنية، وأصدقاء و زملاء المرحوم في مواقع العمل المختلفة، وأبناء العمومة في محافظة الكرك الغراء، و الأصدقاء والأحبة في محافظات المملكة كافة.
ونتقدم بشكر خاص إلى أهالي مدينة طبربور / إسكان الضباط على ما غمرونا به من مشاعر فيّاضة لأخيهم وجارهم.
رحم الله فقيدنا الغالي، وجزاه خيراً عما قدمه للوطن في مواقع العطاء المختلفة في الحياة العسكرية والمدنية والحزبية والاجتماعية.
وستبقى مسيرتك يا أبا سامر في العطاء والنزاهة، وحياتك المكللة بالعزة والشرف، مصدر فخر ونبراسا وأنموذجا لنا.
وندعو الله جلت قدرته وعظمت رحمته أن يوسع لك في قبرك، ويرحمك، وأن يدخلك جناته الواسعة مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين، وحسن أولئك رفيقا.
إنا لله وإنا إليه راجعون

تابعوا صفحة وكالة اخبار ع النار على الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جمع التعليقات، وتنر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " وكالة اخبار ع النار " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، ون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعلق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يير ـ تصريحا أو تليحا ـ إلى أسماء بينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضروة ـ عنهم وحدهم لي غير، فكن خير مرس، نكن خير ناشر.
الموقع مرخص بموجب أحكام المطبوعات و النشر و يمنع الاقتباس أو إعادة النشر بدون ذكر المصدر ( اخبار ع النار ) تحت طائلة المسؤولية القانونية