[cov2019]
الرئيسية / سلايدر / 82 % من الذكور الأردنيين مدمنون على النيكوتين

82 % من الذكور الأردنيين مدمنون على النيكوتين

اخبار ع النار - أكد مكتب الصحة العالمية في الأردن، أن اليوم العالمي لمكافحة عن التدخين هذا العام يتمحور حول “الالتزام بالإقلاع عن التدخين” وسط جائحة كوفيد-19.
وقال المكتب في بيان له اليوم الإثنين، إن “العديد من المدخنين يدرك مخاطر تعاطي التبغ ويرغب معظمهم في الإقلاع عن التدخين. ومن الضروري تقديم خدمات مصممة خصيصا لمساعدتهم على تحقيق هذا الهدف. وهناك أدلة كافية على أن المشورة والأدوية يمكن أن تزيد من فرصة الإقلاع عن التدخين بأكثر من الضعف”.

وأضاف البيان، أن “الجائحة قد كشفت أن الإقلاع عن التدخين هو أكثر أهمية من أي وقت مضى حيث تظهر الأدلة أن المدخنين أكثر فرصة من غير المدخنين للتعرض حالة خطيرة وصولا إلى الموت من جراء فيروس كوفيد-19”.
وبيّن البيان أن “التدخين يعد أحد عوامل الاختطار الرئيسة للأمراض غير السارية في الأردن، حيث يعزى إليه ما يقرب من 80٪ من جميع الوفيات المبكرة”.
وتطرق إلى أنه “وفقا لمسح STEPS لعام 2019 الذي أجرته وزارة الصحة الأردنية بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، فإن 82٪ من الذكور الأردنيين مدمنون على النيكوتين مما يصنف الأردن ضمن قائمة الدول التي يوجد بها أعلى معدلات انتشار التدخين في العالم، وحاول حوالي 50٪ من المدخنين البالغين في الأردن الإقلاع عن التدخين خلال الأشهر الـ12 الماضية، إلا أن نسبة صغيرة منهم فقط تمكنت من الاستفادة من الطرق والأدوات المتاحة التي يمكن أن تساعدهم على القيام بذلك”.

بصفتها داعمة عالمياً وإقليمياً في مجال مكافحة التبغ، أكدت الأميرة دينا مرعد أن “الوضع في الأردن مقلق، وأضرار التدخين والتدخين الإلكتروني راسخة. لم يسبق أن كانت حماية صحتنا بنفس الأهمية التي كانت عليها خلال جائحة كوفيد-19. الجميع في الأردن لديهم الآن فرصة الإقلاع عن التدخين “.
كما قال وزير الصحة الأستاذة الدكتور فراس الهواري “إن آفة التدخين تعد من اهم عوامل الخطورة للإصابة بالأمراض غير السارية وتسبب مضاعفات على القلب والرئتين وباقي أعضاء الجسم، مما يؤدي إلى الوفاة.”
وأكد إن الأردن هو أول بلد في العالم يستفيد من التبرع بالعلاج ببدائل النيكوتين المقدمة من جونسون آند جونسون لصحة المستهلك من خلال شراكته مع مبادرة منظمة الصحة العالمية “الوصول لمرحلة الإقلاع عن التدخين” من خلال البدائل.
ويهدف التبرع، الذي تقدر قيمته بنحو مليون دولار أمريكي، إلى دعم آلاف الأردنيين واللاجئين للإقلاع عن التدخين خلال جائحة كوفيد-19 وما بعدها.
من جانبها، أكدت ممثل منظمة الصحة العالمية في الأردن، الدكتورة ماريا كريستينا بروفيلي، على أهمية مكافحة التبغ بالنسبة للأردن للترويج لأنماط عيش صحية وبالرفاهية في جميع الأعمار، لا سيما خلال جائحة كوفيد-19.
وتهدف حملة اليوم العالمي لمكافحة التدخين 2021 هذا العام إلى تمكين ودعم مستخدمي التبغ في رحلتهم للإقلاع عن التدخين، وهذه فرصة عظيمة لجميع المدخنين”.
وشدد البيان على أن أي مدخن يرغب في الإقلاع عن التدخين يستطيع أن يحصل على المشورة الطبية والأدوية مجانا في 23 عيادة مخصصة للإقلاع عن التدخين في وزارة الصحة على مستوى الرعاية الصحية الأولية موزعة في جميع أنحاء المملكة، بالإضافة إلى ذلك، يوجد خط ساخن وطني رقم065004546 لتوفير المعلومات المتعلقة بخدمات الإقلاع عن التدخين المقدمة من وزارة الصحة في الأردن.
وأشار إلى أنه “تم إنشاء عيادة للإقلاع عن التدخين في عام 2008 في مركز الحسين للسرطان للمساهمة في مكافحة التبغ بشكل فعال والحد من حالات السرطان في الأردن من خلال تزويد المرضى بالدعم الذي يحتاجونه للإقلاع عن التدخين. تقدم العيادة خدمات متكاملة من خلال خطط علاج فردية تشمل كلا من العلاج السلوكي (الاستشارة والمشورة) والعلاج الطبي من خلال فريق معتمد من أخصائيين علاج الإدمان على التبغ”.
وبمناسبة اليوم العالمي لمكافحة التدخين، وتحت رعاية وزير الصحة، افتتحت وزارة الصحة عيادة جديدة للإقلاع عن التدخين في مقر وزارة الصحة مخصصة للموظفين الراغبين في الإقلاع عن التدخين.
وبيّن الدكتور الهواري، خلال افتتاح عيادة الإقلاع عن التدخين، أن “الأردن استطاع توفير الإمكانات للمواطنين للإقلاع عن التدخين من خلال تطبيق الأدلة والبرامج والسياسات اللازمة وتنفيذ حملات التوعية والرقابة لتنفيذ بنود قانون الصحة العامة رقم ( 47 ) لسنة 2008، والتوعية بأضرار التدخين ومنتجات التبغ بكافة انواعه، وذلك من خلال ضباط ارتباط مكافحة التدخين بالتعاون مع مختلف المؤسسات الرسمية والجهات ذات العلاقة”.

تابعوا صفحة وكالة اخبار ع النار على الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جمع التعليقات، وتنر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " وكالة اخبار ع النار " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، ون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعلق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يير ـ تصريحا أو تليحا ـ إلى أسماء بينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضروة ـ عنهم وحدهم لي غير، فكن خير مرس، نكن خير ناشر.
الموقع مرخص بموجب أحكام المطبوعات و النشر و يمنع الاقتباس أو إعادة النشر بدون ذكر المصدر ( اخبار ع النار ) تحت طائلة المسؤولية القانونية