[cov2019]
الرئيسية / خاص ع النار / كارثة اقتصادية جديدة تهدد جميع الشاحنات الأردنية المصدرة للمواد الغذائية بسبب قرار السعودية المفاجئ

كارثة اقتصادية جديدة تهدد جميع الشاحنات الأردنية المصدرة للمواد الغذائية بسبب قرار السعودية المفاجئ

اخبار ع النار - اياد العدوان

دون سابق انذار من المملكة العربية السعودية، قامت الجهات المسؤؤلة التابعة لها العاملة على حدودها مع المملكة الاردنية الهاشمية باعادة جميع الشاحنات و البرادات المحملة بالمواد الغذائية بحجة ان موديلاتها تعود الى ما قبل عام 2000م ، الامر الذي الحق ضررا كبيرا بشركات التصدير، والذي سيؤدي ايضا الى تكدس هذه المواد وتلفها، ما سيشكل ضررا كبيرا على العاملين في هذا القطاع وخطرا مباشرا على الاقتصاد الاردني.

واكد احد المستثمرين في قطاع نقل المواد الغذائية وهو احد المصدرين لها للسعودية، ان هذا القرار الذي اتخذته السلطات السعودية بدون اي سابق إنذار اعادت على اثره جميع الشاحنات والبرادات الى الاردن، قد اثار استهجانهم و انزعاجهم بسبب الخسارات التي لحقت بالجميع عدا انه سيتسبب بفقدان الاف العائلات لمصدر دخلهم.

وأشار الى انه وبالرغم من ان جميع الاليات يتم تحديثها اولا باولا لتكون مطابقة للمواصفات والموثقة بشهادات جمركية تؤكد ذلك، الا ان العاملين على الحدود السعودية لم يعترفوا بها وقاموا باعادة جميع الشاحنات دون اي استثناء.

وبناء على هذا طالب العاملين في القطاع الحكومة سرعة التحرك بمخاطبة المملكة العربية السعودية وتصويب الامر، وغير ذلك فان الاقتصاد المحلي وقطاع تصدير المواد الغذائية امام معضلة خطيرة جدا، والاستمرار بتطبيق القرار السعودي سيؤدي الى حدوث مشاكل لا يحمد عقباها.

تابعوا صفحة وكالة اخبار ع النار على الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جمع التعليقات، وتنر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " وكالة اخبار ع النار " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، ون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعلق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يير ـ تصريحا أو تليحا ـ إلى أسماء بينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضروة ـ عنهم وحدهم لي غير، فكن خير مرس، نكن خير ناشر.
الموقع مرخص بموجب أحكام المطبوعات و النشر و يمنع الاقتباس أو إعادة النشر بدون ذكر المصدر ( اخبار ع النار ) تحت طائلة المسؤولية القانونية